عارض جديد لـ"كورونا" يظهر في الفم قبل يومين من الأعراض الرئيسية

 أفاد أطباء في إسبانيا  اليوم، أن نوع من الطفح داخل الفم يظهر عندما  المصابين بفيروس كورونا قبل أن تظهر الأعراض التقليدية المعروفة، ونقلت ( medicalxpress)، عن  طبيبة الأمراض الجلدية الأميركية، الدكتورة ميشيل غرين، إن الطفح الفموي يُعرف سريريا باسم "الطفح الباطني"
وقام باحثون بقيادة الدكتور خوان خيمينيز كوهي، من مستشفى رامون إي كاجال الجامعي في مدريد، بفحص 21 مريضا تم تشخيصهم في أوائل أبريل بـ"كوفيد-19" والطفح الجلدي المصاحب. ومن بينهم، كان ستة مرضى (29%) يعانون من التهاب داخل أفواههم. وقال الفريق إن المرضى المصابين تتراوح أعمارهم بين 40 و69 عاما، وأن 4 من أصل 6 كن من النساء. بحسب " روسيا اليوم".
وظهر طفح الفم من يومين قبل ظهور أعراض "كوفيد-19" الأخرى إلى 24 يوما بعد ذلك، بمتوسط ​​وقت حوالي 12 يوما بعد ظهور الأعراض.

وفي معظم الحالات، لا يبدو أن الطفح الباطني مرتبط بأي أدوية كان المرضى يتناولونها، ما يزيد من تعزيز فكرة أنه كان مرضا ناتجا عن فيروس كورونا الجديد الذي أدى إلى ظهور بقع حمراء.

طباعة