في سويسرا..غرف في جبال الألب لتخزين كنوز وبيانات أثرياء العالم

صورة

في ظل ازدياد بحث الأثرياء عن الأمان خصوصا في ظل الأزمات الاقتصادية التي سببتها جائحة "كوفيد 19"، ابتكر رواد أعمال سويسريين طريقة جديدة لمساعدة أغنياء العالم على تخزين ممتلكاتهم وثرواتهم الثمينة بأمان تام، عبر تشييد أقبية صخرية منحوتة في سفوح جبال الألب، سيتم عرضها للبيع على الأثرياء المهتمين بهذه الطريقة الجديدة في التخزين، وفق وكالة "بلومبورغ" الأميركية.
وتقول شركة" Bruenig Mega Safe AG" التي تشيد الأقبية واصفة هذه الغرف السرية "غرفة كنوزك داخل نجدٍ صخريٍ صلب. المكان الآمن للحفاظ على أصولك وبياناتك الحساسة".
ويستخدم المشروع الجديد، الرقعة الواقعة عند سفح الجبل والتي تعادل مساحتها مساحة 10 ملاعب كرة قدم، بحسب عضو مجلس الإدارة في الشركة، "هوغو شيتنهيلم"، الذي قال: "لكننا قادرون كذلك على مضاعفة تلك المساحة إذا اقتضت الضرورة."
يذكر أنه ومع تزايد الاضطرابات السياسية حول العالم، زادت خشية الكثير من أثريائه من ركود عالمي أو كوارث طبيعية، بينما بات كثير منهم يتجنب الإيداع في المصارف، نظرا إلى أن أسعار الفائدة السلبية تجبر المقرضين على دفع الرسوم مقابل الاحتفاظ بالأموال.

طباعة