طريقة لتجنب نشر عدوى فيروس «كورونا»

شركة يابانية تكافئ راكبي الأفعوانيات الملتزمين بـ «الصراخ الصامت»

بعض المتنزهين أكدوا أن عدم الصراخ صعب. أرشيفية

لاقى شريط فيديو لمسؤولين في متنزه ترفيهي ياباني حول كيفية «الصراخ داخل القلب»، لتجنب نشر مرض «كوفيد-19»، خلال ركوب أفعوانيات نجاحاً كبيراً جداً.

وقالت ناطقة باسم شركة «فوجيكيوكو»، المشغلة لمتنزهات ترفيهية لوكالة «فرانس برس»: «بات زبائننا يلزمون الصمت خلال ركوبهم أفعوانيات، بعدما شاهدوا شريط الفيديو حول طريقة التصرف خلال ركوب الأفعوانيات في زمن (كورونا)». ووعد المتنزه زبائنه الذين يتمكنون من كبت صراخهم بحسم على الصور الملتقطة لهم على الأفعوانية الشهيرة فيه التي تغوص بركابها لأكثر من 71 متراً.

ويظهر الفيديو مسؤولين في المتنزه أحدهما يرتدي بزة كاملة وربطة عنق، والآخر قميصاً فقط مع ربطة عنق على شكل فراشة يجلسان بصمت، فيما الأصوات الوحيدة الصادرة تتأتى من الهواء وضجة الأفعوانية.

وفيما الأفعوانية تغوص نزولاً، يسرح أحد المسؤولين شعره بهدوء ويعدل وضعية الكمامة على فمه، لكن الإثنين يلزمان الصمت المطبق حتى عندما يترنحان يمنياً وشمالاً بقوة مع حركات الأفعوانية.

وفي نهاية المغامرة يرفع أحد الرجلين يديه عن مقبض المعقد وهما ترتجفان قليلاً. يلي ذلك شاشة سوداء كتب عليها: «اصرخوا داخل قلوبكم»، وقد اعتبرها بعض روّاد شبكات التواصل الاجتماعي شعاراً مناسباً لعام 2020.

ونشر الفيديو للمرة الأولى الشهر الماضي مع بدء تخفيف القيود في إطار مكافحة فيروس «كورونا» المستجد، فيما طلبت المتنزهات الترفيهية من روّادها تجنب الصراخ، والمحافظة على التباعد. وقالت الشركة المشغلة على موقعها تعليقاً على الفيديو: «مع أن توجيهات جمعية المتنزهات الترفيهية تطلب الامتناع عن الكلام بصوت عال، تلقينا شكاوى مفادها أن الأمر صعب، لا بل مستحيل».

طباعة