مأساة نايا ريفيرا.. حادث غرق عرضي

نايا ريفيرا رحلت عن 33 عاماً. رويترز

أكد الطبيب الشرعي أن نجمة مسلسل «غلي» نايا ريفيرا، التي عثر على جثتها في بحيرة فقدت فيها مدة خمسة أيام، توفيت جراء «حادث غرق عرضي».

وسمح تفحص الجثة بتأكيد أنها عائدة للممثلة (33 عاماً)، فيما لم تظهر عليها آثار جروح كما قال الطبيب الشرعي في منطقة فينتورا قرب لوس أنجلوس، في بيان.

وغرقت الفنانة في بحيرة بعدما استأجرت مركباً في الثامن من يوليو الجاري مع ابنها (أربع سنوات). وفقدت منذ ذلك الحين، وبوشر البحث في اليوم نفسه.

وقالت الشرطة إنه عثر على نجل الممثلة نائماً في المركب، وهو يضع سترة نجاة بعد ساعات على إبحارهما.

وذكر نجل الممثلة أنه ووالدته كانا يسبحان في البحيرة، وأنها ساعدته للصعود مجدداً إلى القارب، وعندما استدار، رآها «تختفي تحت الماء».

طباعة