بالصور..المنسف الأردني في خطر.. كأس "ع الماشي"

صورة

يضفي مطعم في الأردن لمسة عصرية على الطبق الوطني الشهير في البلاد. بعد أن كان "المنسف" يٌقدم على طبق كبير ليتحلق الناس حوله، أصبح يتم تقديمه الآن في أكواب صغيرة للزبائن على شكل وجبة سريعة يأخذونها ويمضون. وفيما أعجب البعض بالفكرة قوبلت بالرفض من آخرين معتبرين الأمر إساءة للتراث والعادات الأردنية.
وقال محمد داود، الذي افتتح أخيرا، مطعم (منسف بالكاسة) وتعني (المنسف في كوب)، إنه يريد أن يجعل الوجبة الشهيرة "متاحة في جميع الأوقات" وبأسعار معقولة.
ويطهى المنسف بلحم الضأن والجميد، أو اللبن المخمر المالح والمر. يُقدم بعد ذلك مع الأرز والخبز، تعلوه المكسرات. يكتسي الطبق بأهمية ثقافية خاصة في البلاد، حتى أن الكثيرين يعتبرونه وسيلة لإبداء الاحترام لضيوفهم. وأبدى زبائن إعجابهم بفكرة تحويل المنسف إلى وجبة سريعة في الشوارع.
يباع كوب المنسف بدينار أردني (1.4 دولار) ويحتوي على 500 جرام من الأرز إضافة إلى الجميد وقطع لحم الضأن الصغيرة بطبقة من المكسرات. ويقول داود إن الطبق الكبير العادي من المنسف يشتمل على ما يعادل 25 كوبا. ولم يتقبل بعض البدو الأردنيين فكرة المنسف في كوب.
وقال أحدهم وهو حمدان المذيان "المنسف إلو هيبته والضيوف لهم كرامتهم ولايجوز تقديمه بالكأس  كل ضيف له واجبه إلو احترامه والمنسف من أفضل الوجبات إلي تتقدم للضيف".

طباعة