«موظفة» آلية شقراء تنجز معاملات الجمهور

بدأ إنسان آلي على شكل موظفة إدارية تقديم الخدمات للجمهور في سيبيريا.

وتخدم الموظفة الآلية، ذات الشعر الأشقر الطويل والعينين البنيتين، الزبائن في مدينة بيرم التي تبعد 1100 كيلومتر شرق موسكو.

وتساعد الموظفة فقط حتى الآن في إصدار شهادات الحالة الجنائية وشهادات بعدم تعاطي المخدرات المطلوبة في روسيا لإتمام أي معاملات قانونية.

وقالت الشركة التي نفذت مشروع بروموبوت إنها صممت الإنسان الآلي بحيث يشبه أي امرأة روسية عادية، وإنها توصلت إلى ملامح الوجه عن طريق الذكاء الاصطناعي بتحليل ملامح آلاف النساء. وأضافت أن الموظفة الآلية يمكنها عمل أكثر من 600 تعبير بالوجه، وذلك بتحريك عينيها وحاجبيها وفمها وعضلات وجهها المغطاة بجلد صناعي.

طباعة