مكيّف هواء قابل للارتداء فوق القميص

يستغرق شحن ريون بوكيت نحو ساعتين ونصف الساعة ويعمل لـ4 ساعات. من المصدر

طوّرت شركة سوني مكيفاً هوائياً قابلاً للارتداء تسهل إضافته إلى قميصك، وكان الهدف الأصلي منه تخفيف الحرارة عن جماهير أولمبياد طوكيو لهذا العام الذي حالت أزمة «كوفيد-19» دون انطلاقه، إلا أن الصيف بدأ وطالت موجة الحر مناطق متعددة، ولهذا قررت «سوني» نشر جهازها في الأسواق.

ويسمى الجهاز ريون بوكيت، ويوضع في جيب القميص وبإمكانه خفض الحرارة إلى خمس درجات تحت الصفر، أو رفعها إلى 14 درجةً شتاءً.

ويستغرق شحن ريون بوكيت نحو ساعتين ونصف الساعة، ويعمل لأربع ساعات قبل أن يحتاج إلى الشحن مرة أخرى. وأنتجت «سوني» قمصاناً بقيمة 20 دولاراً للواحد، فيها جيب خلفي بين لوحي الكتف لاستيعاب الجهاز.

ويتيح تطبيق متوافر على أجهزة أندرويد وأبل التحكم بالجهاز. وطرح الجهاز في مطلع شهر يوليو في اليابان بقيمة 170 دولاراً، ولم تعلن «سوني» بعد عن عزمها على طرحه في أسواق أخرى. وتباينت تقييمات الجهاز، لكنها وصلت إلى معدل 2.8 من 5 على موقع أمازون الياباني.

وجاء في تقييم بلغ خمس نجوم «فوجئت من سرعة تبريد الجهاز عقب تشغيله»، لكن تقييمات أخرى كثيرة كانت أقل انبهاراً. إذ كتب أحدهم «ماذا يفيدني تبريد بقعة يتيمة في ظهري؟ لم ألحظ فرقاً يذكر في عملية التعرق عند استخدام الجهاز ودونه».

طباعة