إعلامي يطالب بالقبض على الداعية عبد الله رشدي: لا يمثل الأزهر ولا الأوقاف

هاجم الإعلامي محمد الباز، الداعية المصري عبد الله رشدي، قائلا إنه "يعطى غطاء شرعيا للمتحرشين، كما تساءل لماذا يطالب ببقاء المرأة فى المنزل بعد كل ما حققته، وأنه يتحجج بأنه تم اجتزاء كلامه". بحسب "المصري اليوم".
وأضاف الباز، خلال تقديمه برنامج "آخر النهار"على قناة النهار، إن عبد الله رشدى يحرض الناس على الفسق مثل سما المصرى وفتيات التيك توك، مؤكدا أنه لا يمثل الأزهر ولا الأوقاف ولا أى جهة رسمية، والواقع أننا أمام رجل مريض لديه هوس، مشيرا إلى إنه مريض يحتاج إلى طبيب نفسى.
وناشد محمد الباز، "النائب العام بالقبض على عبد الله رشدى، وتوجيه تهمة التحريض على الفسق، فهو ليس داعية على الإطلاق وكل حديثه موجه إلى الفتيات وعلينا أن نقف على المد الوبائي، وأنا أقدم بلاغا على الهواء، وأقول للنائب العام مثلما قبضتم على سما المصري بتهمة التحريض على الفسق/ أنا أتهم أيضا عبد الله رشدي بالتحريض على الفسق".

طباعة