برفقة مرشدين يقدّمون المعلومات ويجيبون عن الأسئلة

جولات افتراضية في قصر الحصن والمجمّع الثقافي

صورة

أطلقت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي برنامج جولات افتراضية برفقة مرشدين في موقع الحصن التاريخي، بعد فتح أبوابه للجمهور أخيراً، مخصصة للطلبة وجميع أفراد المجتمع.

واستضاف موقع الحصن أولى هذه الجولات الافتراضية عبر تطبيق «زووم» لمجموعة تضم 160 طالباً وطالبة، وهي أول جولة من نوعها في أحد مواقع أبوظبي الثقافية بعد إعادة فتحها.

وتتاح الجولات الافتراضية بزاوية 360 درجة في كل من قصر الحصن والمجمّع الثقافي، مع ميزة توفير مرشد ثقافي حيّ لتقديم المعلومات، والإجابة عن أي استفسار من جانب المشاركين بشكل مباشر؛ لضمان تجربة غامرة وتفاعلية. من جانبها، قالت مديرة قصر الحصن، سلامة الشامسي «من خلال جولاتنا الافتراضية والمسجلة، يمكن للطلبة في جميع إمارات الدولة الوصول إلى القصص والكنوز التي ينفرد بها القصر الذي يتمتع بتاريخ عريق»، داعية الجميع إلى المشاركة والتعرف من منازلهم على تاريخ أبوظبي.

من جهتها، قالت مديرة المجمّع الثقافي، ريم فضة، إن «إبقاء باب التواصل مفتوحاً بين العقول الشابة ومجال الفنون والثقافة أمر في غاية الأهمية، ومسألة لا يمكننا أن نغفلها مهما ساءت الظروف، ويسعدنا أن تسمح لنا التكنولوجيا الحديثة، أن نواصل الكشف عن أفضل مكنونات الإبداع والتميز الإماراتي المعاصر أمام عشاقه من داخل الدولة وخارجها». ويمكن للأطفال من عمر خمس سنوات وما فوق المشاركة في الجولات الافتراضية في موقع الحصن، كما يمكن للطلبة طرح الأسئلة وتلقي الإجابات فوراً من المرشدين الثقافيين عبر ميزة الدردشة الحية.

وباستطاعة جميع أفراد المجتمع المشاركة في الجولات الافتراضية في موقع الحصن. كما يوفر المجمّع الثقافي جولات افتراضية مباشرة في معارضه الحالية، مصحوبة بمرشدين ثقافيين للإجابة عن أي استفسار.

وتندرج هذه الجولات الافتراضية، المتاحة ضمن إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، بالتعاون مع دائرة التعليم والمعرفة - أبوظبي، لضمان استمرارية الوصول إلى مواقع أبوظبي الثقافية خلال المرحلة الراهنة.


سلامة الشامسي:

«الجولات تتيح الوصول إلى الكنوز التي ينفرد بها قصر الحصن الذي يتمتع بتاريخ عريق».

ريم فضة:

«إبقاء باب التواصل مفتوحاً بين العقول الشابة والفنون والثقافة أمر في غاية الأهمية».

طباعة