قدمت أعمالاً متميزة في السينما المصرية

مي مسحال.. منتجة فلسطينية صنعت نجوماً في قلب القاهرة

مي مسحال توفيت إثر إصابتها بجلطة. أرشيفية

رحلت، أول من أمس، المنتجة الفلسطينية وكاتبة السيناريو، مي مسحال، في منزلها بالعاصمة المصرية القاهرة، بسبب جلطة مفاجئة.

وقدمت الراحلة عدداً من الأعمال المتميزة والناجحة، التي كان بعضها علامات في تاريخ نجوم انطلقوا نحو الشهرة، مثل هاني رمزي ونيللي كريم ورامز جلال ومصطفى شعبان ويوسف الشريف وماجد المصري وحلا شيحة وعامر منيب، ولذا أطلق البعض على مي مسحال لقب «مكتشفة النجوم».

ومن أعمال مي مسحال المميزة في تاريخ السينما، من حيث الموضوع والرؤية الفنية فيلم «ليه يا بنفسج» للمخرج رضوان الكاشف، وبطولة لوسي ونجاح الموجي وفاروق الفيشاوي، وفيلم «رومانتيكا» لممدوح عبدالعليم ولوسي وعلاء ولي الدين وشريف منير وأشرف عبدالباقي، وإخراج زكي فطين عبدالوهاب.

وأنتجت الراحلة أفلاماً كوميدية كانت بمثابة بوابة عبور نحو النجومية انطلاقة لكثيرين مثل: «غبي منه فيه» الذي اشتهر من خلاله كل من هاني رمزي ونيللي كريم، و«أحلام الفتي الطايش» الذي صعد من خلاله رامز جلال للبطولة المطلقة، و«سحر العيون» الذي منح عامر منيب وحلا شيحة ونيللي كريم بطولة غيّرت مسارهم الفني. كما قدمت الفنان مصطفى شعبان في بطولة فيلم «فتح عينك» مع نيللي كريم ويوسف الشريف في فيلم «آخر الدنيا»، وماجد المصري مع أميرة فتحي وهاني رمزي في فيلم «فرقة بنات وبس»، وكان آخر أعمالها «بترا بوابة الزمن» عام ٢٠١٧.

يشار إلى أن ابن الراحلة المنتج راني مسحال، كان قد أعاد النشاط لشركة «دانا» التي أسستها والدته، وبالفعل بدأ إنتاج فيلم بعنوان «30 مارس» ليكون عودة من جديد لشركة إنتاج مي مسحال، ومنذ أيام بدأت أسرة العمل تصوير بعض المشاهد الخارجية، والفيلم بطولة دينا الشربيني وأحمد الفيشاوي وخالد الصاوي وإخراج أحمد خالد موسى.


«ليه يا بنفسج» و«غبي منه فيه» و«سحر العيون».. من أبرز الأعمال التي أنتجتها مسحال.

طباعة