انسحاب البطل الجديد للعمل يثير الجدل في الوسط الفني

ياسر جلال يعتذر عن «سيف الله»: شخصية خالد بن الوليد مسؤولية كبيرة

مسلسل «الفتوة» آخر بطولات ياسر جلال في رمضان الماضي. أرشيفية

فجّر الفنان المصري ياسر جلال، مفاجأة من العيار الثقيل، أخيراً، إذ اعتذر عن بطولة مسلسل «سيف الله»، الذي كان من المفترض أن يجسّد فيه شخصية الصحابي الجليل خالد بن الوليد.

وأثارت المفاجأة الجدل في الوسط الفني، ما دفع بطل مسلسل «الفتوة» بالتوضيح، من خلال بيان رسمي صدر عن مكتبه الإعلامي، شرح فيه بعض الأسباب التي رآها البعض غير مقنعة، وتحمل في طياتها سراً أكبر مما ورد في البيان.

وقال ياسر جلال: «اعتذرت لأنني وجدت أن الدور يحتاج إلى فترة طويلة من الإعداد البدني، قد تستمر لشهور، بسبب كم المعارك الحربية العديدة التي خاضها الصحابي الجليل خالد بن الوليد، فضلاً عن التدريب على رياضة المبارزة»، مشيراً إلى أنه وجد أن الأمر صعب للغاية، ويتعذر عليه تقديم مثل هذا الدور في الوقت الحالي. وأضاف: «شخصية خالد بن الوليد مسؤولية كبيرة، وأخشى ألا أقوم بتقديمها على الوجه الأكمل، وذلك على الرغم من سعادتي بالمخرج المتميز رؤوف عبدالعزيز، والمؤلف إسلام حافظ، الذي كتب هذا السيناريو المتميز».

ووجّه ياسر جلال تحية إلى شركة الإنتاج المسؤولة عن المسلسل: «أوجه التحية لشركة سينرجي، والأستاذ تامر مرسي ولفريق العمل، الذي قام بتوفير جميع الإمكانات من ملابس وإكسسوارات، وأتمنى التوفيق لكل فريق العمل، ووجدت أنه من الأفضل الاعتذار في هذا الوقت المبكر، لإتاحة الفرصة لإيجاد البديل المناسب لهذا الدور».

غموض التفاصيل

حتى الآن، لم تعلق شركة الإنتاج على خبر اعتذار ياسر جلال، الذي من الواضح أنها فوجئت به، مثلها مثل الوسطين الفني والإعلامي، ولم يتم الاتفاق على هذا الانسحاب مع البطل، والترتيب لإعلانه، إذ تقوم شركة سينرجي بالإعلان بنفسها وعن طريق مكتبها عن أي مستجدات تخص المسسلسلات والتعاقدات والنجوم.

وذكرت مصادر مقرّبة من المسلسل أن «هناك خلافات وقعت بين ياسر جلال وأسرة العمل، ولم يتم الاتفاق على بعض التفاصيل، ففضل الفنان الانسحاب مبكراً، بدلاً من الدخول بالتصوير، والاضطرار لاستكمال المشروع مرغماً بدافع احترام تعاقده».

وما يزيد الأمور غموضاً أن جلال اعتذر بعد أن وقّع على بطولة المسلسل منذ فترة، وبدأ في البروفات ومعاينة بعض أماكن التصوير، سواء داخل مصر أو خارجها، وكان سعيداً جداً بالعمل.

يشار إلى أن ياسر جلال هو النجم الثاني الذي ينسحب من بطولة المسلسل دور خالد بن الوليد، إذ اعتذر الفنان عمرو يوسف أيضاً، رغم أنه صور عدداً من المشاهد في الأردن، وبعد ترشيح ياسر جلال لم يقبل الدور إلا بعد مباركة يوسف، إذ ذهب إلى بيته وخرج بفيديو يجمعهما، ويعبر عن المباركة والحب. وقال يوسف إنه مشغول بعمل آخر، وتمنى كل التوفيق لزميله.

وكانت الآراء النقدية تصب في مصلحة ترشيح ياسر جلال للبطولة لإجادته للغة العربية الفصحى، إضافة إلى قدرته على ركوب الخيل، وتجسيد المعارك، إذ شارك من قبل في أعمال تاريخية.

أزمة حقيقية

يعاني مسلسل «سيف الله» حالياً أزمة حقيقية، إذ لابد من إنقاذ المشروع بنجم له مواصفات خاصة ويتم الثقة به حتى لا ينسحب مثل زميليه، ويعرّض المشروع مرة ثالثة للخطر، لاسيما أنه لابد من بدء التصوير بأسرع وقت حتى شهر رمضان، نظراً إلى صعوبة المعارك والمشاهد الخارجية.

وتتجه الانظار حالياً لترشيح النجم خالد النبوي، أو عمرو سعد، أو أحد النجوم السوريين المخضرمين.


فريق العمل

تشارك في مسلسل «سيف الله» نخبة من النجوم، منهم: رانيا يوسف ومحسن محيي الدين وسوسن بدر ويوسف شعبان وأحمد خالد صالح، وآخرون.

والعمل من سيناريو وحوار إسلام حافظ، عن كتاب «عبقرية خالد» للأديب المصري الراحل عباس محمود العقاد.

«الدور يحتاج فترة طويلة من الإعداد.. وأخشى ألا أقدمه على الوجه الأكمل».

ذكرت مصادر مقربة من المسلسل أن «هناك خلافات وقعت بين ياسر جلال وأسرة العمل».

طباعة