فيروس كورونا يصيب القلب أيضاً

الباحثون رصدوا خلال الدراسة الفيروس في أنسجة القلب لدى نحو ثلثي المرضى. ■ أرشيفية

كشفت دراسة ألمانية حديثة أن فيروس كورونا المستجد من الممكن أن يصيب القلب أيضاً. وقال المشرف على الدراسة التي أجراها المستشفى الجامعي «هامبورغ - غبندورف»، ديرك فيسترمان، أمس، في هامبورغ، إن فيروس كورونا المستجد من الممكن أن يصيب خلايا القلب ويتكاثر فيها.

وأضاف أن الفيروس قادر أيضاً على تغيير النشاط الجيني لخلايا القلب المصابة.

وفي المقابل، لم توضح الدراسة ما إذا كان لذلك تأثيرات على المسار المرضي لمرضى القلب.

وجاء في بيان للمستشفى الجامعي أن النشاط المتغير للجينات في خلايا القلب من الممكن أن يكون له عواقب طويلة المدى على صحة المصابين.

وأكدت الدراسة ضرورة إجراء سلسلة من الفحوص على مرضى «كورونا» الأحياء في المستقبل.

وأجرى المستشفى الجامعي الدراسة على 39 مريض قلب متوفى عقب إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، وكان متوسط أعمارهم 85 عاماً.

وتمكن الباحثون من رصد الفيروس في أنسجة القلب لدى نحو ثلثي المرضى.

وجاء في بيان للمستشفى الجامعي، أن الباحثين عثروا في 16 حالة على الفيروس بكميات قد يكون لها آثار سريرية.

ومن المقرر نشر الدراسة في دورية «جاما كارديولوجي».

 

طباعة