رغم استمرار وقف الملاهي

طوابير تعود أمام «ديزني لاند» كاليفورنيا

العشرات حضروا مبكراً ليكونوا في طليعة من يدخلون المركز. ■ أ.ف.ب

لم يحل استمرار توقف تسيير الألعاب الشهيرة في متنزه ديزني لاند في كاليفورنيا بسبب جائحة «كوفيد-19» دون تهافت مئات الزوار على المركز التجاري المجاور الذي عاود فتح أبوابه أول من أمس، وشكلوا طوابير انتظار أمامه.

ودبّت الحياة مجدداً في نحو 25 متجراً ومطعماً في مركز «داونتاون ديزني» الملاصق لمدينة الملاهي في أناهيم، إذ عادت هذه المطاعم والمحال تستقبل زبائنها بعد إقفال دام نحو أربعة أشهر، لكنها اتخذت التدابير الوقائية اللازمة، ومنها إلزام زوارها بتعقيم الأيدي، ووضع الكمامات.

وقالت سيدة كانت تقف في طابور أمام المركز التجاري في حديث إلى محطة التلفزة المحلية «كي تي إل إيه» إنها حضرت إلى المكان «منذ الـ11 ليلاً». ومثلها، بكّر العشرات في المجيء، إذ وفدوا فجراً ليكونوا في طليعة من يدخلون المركز.

وحتى إشعار آخر، لن يتسنى للزوار زيارة مدينة الملاهي التي ستبقى مقفلةً، وسيكون عليهم الاكتفاء بالتسوّق من المركز التجاري.

وكان المتنزه قد خطط لمعاودة فتح أبوابه تدريجياً اعتباراً من 17 يوليو، لكنه صرف النظر عن ذلك الشهر الماضي، معللاً قراره رسمياً بأنه لم يحصل في الوقت المناسب على إذن السلطات المحلية. ولم يعلن المتنزه أي موعد جديد لفتح أبوابه. ويحتل «ديزني لاند» المرتبة الثانية عالمياً بين أكثر مدن الملاهي استقطاباً للزوار بعد «ديزني وورلد» في أورلاندو (ولاية فلوريدا)، ويجذب عادة ملايين السياح سنوياً.

وكانت متنزهات «ديزني» في شنغهاي وهونغ كونغ وطوكيو قد عاودت نشاطها. ومن المقرر إعادة فتح «ديزني لاند» في باريس وأورلاندو الأسبوع المقبل.

وتُعد كاليفورنيا، وهي الولاية الأميركية ذات العدد الأكبر من السكان، من البؤر الرئيسة لتفشي فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، وتسجل فيها يومياً أكثر من 8000 إصابة.


- مدينة الملاهي ستبقى مقفلةً حتى إشعار آخر.

- الحياة تدبّ مجدداً في 25 متجراً ومطعماً بداونتاون ديزني.

طباعة