تنضمّ إلى اجتماعات «زوم» «بطلب من الناس»

«حمارة» تتحول إلى نجمة في كندا

«باكويت» أصبحت مدرّة للأموال لتوفير التغذية لأبقار الملجأ. أ.ف.ب

تحوّلت أنثى حمار في كندا إلى نجمة مدرّة للأموال، إذ استحوذت إطلالتها المفاجئة خلال الاجتماعات التي تعقد بالفيديو عبر تطبيق «زوم» على الإعجاب، وأصبحت «الحمارة» وسيلة لتمويل ملجأ لحيوانات المزارع تراجعت مداخيله إثر توقف الزيارات إليه بسبب جائحة «كوفيد-19».

وما إن انضمت الأتان الرمادية والبيضاء اللون «باكويت» (الحنطة السوداء) إلى اجتماع افتراضي على «زوم» بمشاركة عدد من الأشخاص حتى عَلَت آهات الحاضرين على الشاشة تعبيراً عن تَفاجُئهم، واستحسانهم الفكرة الظريفة.

وما لبثوا أن انفجروا ضحكاً عندما قال تيم فورس، أحد المتطوعين في الملجأ «نحن نقتحم اجتماعكم، أعرّفكم بباكويت، وهي مقتحمة اجتماعات شهيرة».

وأوضح فورس أن «باكويت» تنضمّ إلى الاجتماعات «بطلب من الناس»، بهدف «تحقيق مدخول مالي». وأشار إلى أنها «وسيلة لجمع الأموال لتوفير التغذية للأبقار، خلال مرحلة جائحة كوفيد-19». وقبل بدء تفشّي «كورونا» في كندا، كان الملجأ يعتمد لتأمين استمراريته على تبرعات زواره، والأنشطة التي يستضيفها.

وأمام الأزمة التي كانت تهدّد استمرارية الملجأ سرعان ما أدرك مسؤولوه ضرورة إيجاد مصادر تمويل.

ويمكن للراغبين ملء استمارة على موقع الملجأ لحجز خدمات «باكويت». وحُدَد «بدل الأتعاب» لـ10 دقائق بـ75 دولاراً، ولـ20 دقيقة 125، ولنصف ساعة 175 دولاراً.

 

طباعة