أعلن وقف دعمه لترامب و«خلع القبعة الحمراء»

كاني ويست: رشحت نفسي لرئاسة أميركا كي أفوز

أكد مغني الراب الأميركي، كاني ويست، أنه لم يعد يدعم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وقال في مقابلة نشرت، أمس، إنه دخل سباق انتخابات الرئاسة الأميركية للفوز به. وكان ويست، وهو من أشد مؤيدي ترامب، قد أعلن أنه سيخوض انتخابات الرئاسة المقررة عام 2020.

وقال ويست لمجلة «فوربس»: «بهذه المقابلة أنا أخلع القبعة الحمراء»، في إشارة لقبعات البيسبول الحمراء التي تحمل شعار «لنجعل أميركا عظيمة مجدداً»، التي أصبحت شعاراً مميزاً لحملة ترامب الانتخابية.

ومضى يقول: «مثل أي شيء فعلته طوال حياتي.. أنا أقوم بذلك كي أفوز».

وقال ترامب، الذي استضاف كاني ويست في المكتب البيضاوي عام 2018 في زيارة نشرت أخبارها على نطاق واسع، إن ترشح مغني الراب «سيكون تجربة رائعة»، وإنه يتمتع «بصوت أصيل»، حسبما ورد في مقابلة مع موقع «ريال كلير بوليتيكس» الإلكتروني.

ووصف المتحدث باسم البيت الأبيض، هوجان جيدلي، إعلان كاني بأنه «عريضة اتهامات قوية للحزب الديمقراطي، ليس فقط لسياساته بشأن الإجهاض، وخدمات صحة الأسرة والصحة الإنجابية، بل أيضاً للسياسات التي أثرت سلباً بشكل مفرط على الأميركيين من أصل إفريقي».

ونفى ويست أن يكون الهدف من ترشحه انتزاع أصوات السود، وتقويض فرص جو بايدن منافس ترامب عن الحزب الديمقراطي. وأضاف أن الاعتقاد بأن جميع السود يجب أن يدعموا الديمقراطيين هو «شكل من أشكال العنصرية والتفوق العرقي للبيض».

وكشف مغني الراب لمجلة «فوربس» أنه أصيب بفيروس «كورونا» في فبراير الماضي، وأنه سيرتاب في أي لقاح يتم تطويره لمنع العدوى. وكرر ويست نظريات ليس لها أساس من الصحة تربط اللقاحات باضطرابات نمو الأطفال، وقال: «عندما يقولون إن هناك طريقة لعلاج (كوفيد-19) عن طريق لقاح فسأنظر إلى الأمر بحذر شديد».


- كشف مغني الراب أنه أصيب بفيروس «كورونا»، فبراير الماضي، وأنه سيرتاب في أي لقاح يتم تطويره.

طباعة