التحقيقات تُرجّح غرق بطلة مسلسل «غلي» المختفية نايا ريفيرا

يُرجَّح أن تكون نايا ريفيرا، إحدى بطلات مسلسل «غلي»، غرقت، بعدما فُقد أثرها في إحدى بحيرات كاليفورنيا، فيما تتواصل عمليات البحث عنها منذ يوم الخميس الماضي.

وغرّد مكتب شريف منطقة فينتورا، موضحاً أنه يبحث «عن ضحية غرق محتملة» في البحيرة، مشيراً إلى أن فريقاً من الغواصين أرسل إلى المنطقة.

واشتهرت ريفيرا (33 عاماً) من خلال تأديتها شخصية سانتانا لوبيز في مسلسل «غلي»، الذي شاركت فيه على مدى ستة مواسم.

واستأجرت مركباً، الأربعاء الماضي، مع نجلها البالغ أربع سنوات، لنزهة في بحيرة بيرو في شمال غرب لوس أنجلوس، على ما نقلت وسائل إعلام محلية عن شريف المنطقة. وأبلغ شخص آخر كان في البحيرة أجهزة الطوارئ، بعدما وجد الطفل وحيداً من دون أن يكون مصاباً بأي أذى على ما يبدو.

 

طباعة