مي حلمي باكية: زوجي مهدد بالسجن وأملاكي محجوزة

ناشدت المذيعة المصرية مي حلمي، جمهورها، عبر فيديو نشرته على صفحتها على موقع "الإنستغرام"، بالوقوف إلى جانبها في الأزمة التي يمر بها زوجها المطرب محمد رشاد، والتي جاءت بعد تعاقده منذ 4 سنوات مع منتج رفضت ذكر اسمه، يهدده بدفع شرط جزائي قيمته 5 مليون جنيه مقابل عودته للعمل وإلا السجن.
وصرحت الاعلامية منهارة وباكية في الفيديو، أنها استيقظت على مكالمة هاتفية توضح أن المنتج أقدم على حجز كل ممتلكاتها بالمنزل دون سابق إنذار، باعتماد شرط جزائي موجود في عقد زوجها المطرب محمد رشاد يفيد بدفع مبلغ 5مليون جنيه، يعجز زوجها الذي حاول التفاوض مع المنتج لتقليص المبلغ، على دفعها، ليقابل برفض المنتج وتهديده المباشر لهما، مشيرة إلى تحول الخلاف بينهما وبين المنتج تحول إلى مسألة شخصية تهدد حياتها المهنية بشكل مباشر، بعد أن أوصى بأذيتها في عملها قائلة بتأثر واضح " دون سابق إنذار تلاقي حد عاوز يحجز علي بيتك ويدمر اسمك وحياتك هتعملو إيه..عملك إيه عشان الكره ده سيبنا في حالنا وابعد عن شغلنا ومش هسيب حقنا".
عبرت الفنانة عن تضامنها الكامل مع زوجها، مناشدة جمهورها بدعمها في هذه المحنة عبر هاشتاغ # أدعم محمد رشاد الذي أطلقته الفنانة تعبيرا عن تضامنها مع أزمة زوجها، فيما نشرت الفنانة فيديو جمع زوجها الفنان بإحدى المعجبات الكويتيات، معلقة بالقول" مش هبطل دعم وهقول كل حاجة وفيديوهات مش همسح ومش هسيب حقنا ولسه في باقي".

طباعة