مقيم في دبي يحطم رقماً قياسياً عالمياً في غرفة نومه

حطم الشاب الهندي، سوهام مخيرجي البالغ من العمر 17 عاماً رقماً قياسياً عالمياً في غينيس للأرقام القياسية بعد أن كرر القفز 101 مرة متناوبة خلال 30 ثانية، محطماً بذلك الرقم القياسي السابق الذي وقف عند 96 قفزة.
واعترفت غينيس للأرقام القياسية، السلطة الرسمية لرصد وتسجيل الأرقام القياسية عالمياً بإنجاز الشاب تحت مسمى "أكثر عدد من القفزات المتناوبة على الجانبين خلال 30 ثانية" بعد أن ألغت 9 منها لعدم اتباعها للشروط.
ويدرس الطالب في  مدرسة جيمس ولينغتون انترناشيونال بدبي في المرحلة 11، ويقول: "لم أكن لأحاول تحطيم رقم قياسي إن لم أنتقل للعيش في دبي".
وسجل الشاب الهندي محاولته، التي أجراها في غرفة نومه بمنزل والديه بدبي، باستخدام كامرتين لهاتفين محمولين. وقال: "اخترت استخدام مسطرة من أدوات القرطاسية المكتبية للقفز فوقها، وحرصت على انتاج فيديو بالتصوير البطيء بحسب متطلبات غينيس للأرقام القياسية لهذا الرقم القياسي".
ويعزو الشاب نجاحه إلى ممارسته للعديد من الرياضات خلال حياته منها كرة القدم، وتنس الريشة وتنس الطاولة، وكرة السلة. ولكن أكثر ما ساعده في كسر هذا الرقم القياسي بالتحديد هو ممارسته لرياضة التايكوندو لنحو 13 عاماً، الرياضة التي تتطلب الكثير من تمارين الساقين، وفقاً له.
وأضاف: "لطالما أحسست بأفضليتي بممارسة الرياضات عن زملائي. ومنذ أن انتقلت للعيش بدبي في  2019، بدأت أشعر أنني أكثر انتاجية، فقررت الاستفادة من وقتي خلال فترة الحجر الصحي. بحثت عن طريقة لإنجاز شي مهم، ووجدت فرصة لمحاولة كسر رقمٍ قياسي عالمي في غينيس للأرقام القياسية".

طباعة