بدء جلسات قضية أقامها جوني ديب ضد صحيفة بريطانية

أمبر هيرد في طريقها للمحكمة. أ.ف.ب

بدأت محكمة بريطانية أمس جلسة الاستماع في قضية التشهير التي أقامها الممثل الأميركي جوني ديب ضد صحيفة «ذا صن» البريطانية، على خلفية مقال وصفته فيه «بضارب زوجته».

وشوهد ديب وشريكته السابقة أمبر هيرد وهما يصلان بصورة منفصلة إلى المحكمة العليا في لندن. ومن المتوقع أن يشارك نجوم سينمائيون آخرون في جلسات الاستماع التي ستستمر ثلاثة أسابيع. وقال محامو ديب إن الممثل (57 عاماً) يقاضي مالك صحيفة «ذا صن» وصحف «نيوز غروب»، على خلفية نشر مقالات مطبوعة على الإنترنت عام 2018 بعنوان: «كيف تشعر الكاتبة جيه كيه رولينغ بالسعادة لضم ضارب زوجته جوني ديب لطاقم عمل فيلم فانتاستك فور الجديد؟».

 

طباعة