عبر سلسلة ورش وجلسات افتراضية

حملة «السعادة من هنا» تنشر الوعي بين الزهرات والمرشدات

صورة

أطلقت مفوضية مرشدات الشارقة حملة افتراضية بعنوان «السعادة من هنا»، بهدف نشر الوعي بين الزهرات والمرشدات والمرشدات المتقدمات وأمهاتهن، بأهمية المحافظة على الصحة البدنية والذهنية، وتعزيز القيم والسلوكيات الإيجابية المتعلقة بأسلوب حياتهن، وتحديداً خلال الظروف الراهنة، وبقائهن في المنزل لفترات طويلة، لحمايتهن من الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد.

وتتضمن الحملة، التي تنظم عن بُعد عبر برنامج «زووم»، وتستكمل فعالياتها بمقاطع مصوّرة على صفحة «إنستغرام» الرسمية للمفوضية، سلسلة من الحلقات النقاشية والورش الرياضية والفنية والصحية، التي تقدمها أخصائيات واستشاريات في مختلف المجالات التربوية والصحية والتعليمية. ونظمت الجلسة الأولى تحت عنوان «شفرة السعادة»، وقدمتها فاطمة علي العلي، استشارية تربوية بمركز ارتقاء لتنمية المواهب والقدرات. بينما أقيمت الجلسة الثانية تحت عنوان «أسلوب الحياة الصحي»، وقدمتها شذى عمر، أخصائية تغذية ومثقفة صحية بإدارة التثقيف الصحي، أول من أمس. وتحت عنوان «جمال عالمكِ الداخلي»، نظمت الجلسة الثالثة التي قدمتها، أمس، تسنيم النقبي، المهندسة الميكانيكية والمدربة المعتمدة في البرمجة العصبية. وتشتمل الدورة سلسلة من الورش الإبداعية المتنوّعة، من أبرزها ورشة «صحي ولذيذ»، التي تستعرض عبر «إنستغرام» مقاطع مصوّرة يومية لوصفات تحضير عصائر صحية ومفيدة، وورشة «ساعة لياقة»، التي تقدم خلالها مدربة لياقة بدنية متخصصة تمرينات افتراضية لمدة خمسة أيام للمنتسبات عبر برنامج «زووم». بينما تقدم ورشة «تربية في زمن كورونا» نصائح واستشارات للأمهات حول تربية الأبناء، وتعليمهم خلال فترة «كورونا».

وتعلم ورشة «حب الذات الحقيقي» الفتيات على الفرق بين حب الذات والأنانية، وكيف نمارس حب الذات كأسلوب حياة، وكيف نتحدث عن أنفسنا بكل إيجابية. وفي ورشة «ترتيب المنزل مع المصممة لينة» ستتعلم المنتسبات أساسيات تنظيم المنزل، وكيفية انتقاء الألوان، وتقسيم المساحات في المنزل. وقالت مديرة مفوضية مرشدات الشارقة، شيخة الشامسي: «تستمر (المفوضية) في تقديم الفعاليات والبرامج، التي تستهدف الفتيات، وتطور قدراتهن ومواهبهن، وتحفزهن على اتباع نظام حياة صحية، خلال الظروف الحالية التي يمر بها العالم جرّاء فيروس (كورونا) المستجد، لمساعدتهن على تخطي هذه المرحلة، والإسهام في اكتساب مهارات حياتية جديدة تساعدهن على تجاوز التحديات، من خلال المثابرة والسعي إلى إيجاد جيل قيادي وواعي ومدرك لمتطلبات العصر».

طاقة الكلمات

تتعلم الفتيات، خلال ورشة بعنوان «قوة طاقة الكلمات»، تأثير الكلمات التي نستخدمها في حياتنا اليومية، وانتقاء كلمات التمكين، إضافة إلى رسم لوح فنية تعبّر عن قوة الكلمة وتأثيرها.

وفي ورشة «أساسيات وفنون المذاكرات اليومية»، ستتعرف المشاركات إلى كيفية إعداد المذكرات اليومية، لوضع الأهداف مع تزيينها بطريقة مبدعة.


شيخة الشامسي:

«(المفوضية) تستمر في تقديم الفعاليات التي تستهدف الفتيات، وتطور قدراتهن ومواهبهن».

طباعة