اختبار يحدد خصوبة المرأة من شعرها‎‎

ابتكر مجموعة من العلماء الأميركيين والإسبان، اختبارا جديدا وبسيطا، يمكنه تحديد خصوبة المرأة من خلال عينة من شعرها. ويحلل الاختبار مستويات هرمونات الخصوبة في شعر المرأة؛ لتحديد عدد البويضات المتبقية لديها.
ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ابتكر الباحثون الاختبار بعد التوصل لعلاقة بين مستويات هرمون (AMH) في الشعر، وعدد البويضات المتبقية لدى المرأة.
وبحسب العلماء، يتم إنتاج هرمون AMH داخل مبيض المرأة، ويشير إلى احتياطيات بويضاتها والخصوبة المستقبلية المترتبة على ذلك، ويندمج هذا الهرمون في الشعر قبل أن يصل إلى سطح الجلد.
ويمكن إجراء الاختبار دون زيارة العيادة، عن طريق إرسال عينة شعر من خلال البريد، ما يجعل هذا النوع من الاختبار أرخص ومتاحا لمجموعة واسعة من النساء.
و بحسب "ارم نيوز"، وجد الباحثون أن الهرمونات تتراكم في جذور الشعر على مدى أشهر، في حين أن مستويات الهرمونات في الدم يمكن أن تتغير على مدار ساعات، ما يعني أن اختبار الشعر قد يكون أكثر موثوقية.
وقال سارتاك ساواركار من شركة التكنولوجيا الصحية الأمريكية "ميد انسرز": "الشعر وسيط يحمل المؤشرات الحيوية المتراكمة لعدة أسابيع، في حين يحمل الدم إشارات تمثل المستويات الحالية فقط".
وأضاف: "في حين أن مستويات الهرمون في الدم يمكن أن تتقلب بسرعة استجابة للمحفزات، يحتفظ الشعر بمقاييس أكثر استقرارا لمستويات الهرمون لعدة أسابيع، مما يرجح أن يكون اختبار الشعر الجديد أكثر دقة من اختبارات الدم".
وقال المدير الطبي في "أوكسفورد" للخصوبة تيم تشايلد : "هذه الدراسة مثيرة للاهتمام للغاية؛ لأنها تشير إلى أنه يمكن قياس AMH بشكل موثوق من عينات الشعر على عكس النهج القياسي لاختبار الدم".

طباعة