دراسة أميركية تشير إلى أعراض جديدة وغير متوقعة للإصابة ب" كورونا"

نبهت دراسات حديثة من وجود أعراض أقل شيوعا لمرض "كوفيد-19"، وغالبا ما يتجاهلها الناس، لأنها غير متوقعة، من ضمنها الشعور بخدر مؤلم في جميع أنحاء الجسم.
وتشير دراسة أميركية إلى أن الشخص قد يكون معرضا لخطر الإصابة بفيروس كورونا إذا شعر بوخز غريب على الجلد، حيث أبلغ عدد من المرضى عن هذا الشعور، والذي تم وصفه أيضا كما لو كان الجلد يحترق. وادعى مرضى أنهم كانوا يعانون من ألم حارق في جميع أنحاء أجسامهم، وكان لديهم شعور كهربائي على بشرتهم. ولم يتم تأكيد الإحساس كأعراض رسمية لفيروس كورونا. لكن العلماء زعموا أن الشعور الغريب قد يرتبط بتغير جهاز المناعة لدى المرضى.
ونقلت "روسيا اليوم" عن مدير الوقاية من العدوى ومكافحتها في مستشفى ماونت سيناي في نيويورك: الدكتور وليد جافيد، "هناك استجابة مناعية واسعة النطاق تحدث"، مضيفا: "يتم تنشيط خلايا المناعة لدينا حتى يتم إطلاق الكثير من المواد الكيميائية في جميع أنحاء الجسم والتي يمكن أن تظهر أو تشعر بوجود بعض الفوارق. وعندما تعمل الاستجابة المناعية، يمكن للناس أن يشعروا بأحاسيس مختلفة ...لقد سمعت عن تجارب مماثلة في الماضي مع أمراض أخرى".
ولكن مجرد أنك اكتسبت إحساسا بالوخز على بشرتك، فهذا لا يعني بالضرورة أن لديك فيروس كورونا. وقد ينجم هذا الشعور، المعروف أيضا باسم الاعتلال العصبي المحيطي، عن عدد من الحالات الصحية، بما في ذلك مرض السكري ونقص فيتامين (بي 12) وحتى التهاب المفاصل الروماتويدي.
ومن المحتمل أن يكون الإحساس بالوخز ناتجا عن فيروس كورونا إذا كان مصحوبا بأي من الأعراض الأكثر شيوعا التي تشمل الحمى الشديدة والسعال المستمر الجديد.

 

طباعة