فلوريدا تحذر من "أميبا آكلة للدماغ".. الخطر في المياه العذبة الدافئة

أكّد مسؤولون  في قطاع الصحة في ولاية فلوريدا الأميركية ظهور حالة لنوع نادر من الأميبا التي تأكل الدماغ. وأعلنت وزارة الصحة في فلوريدا،امس، إنّ شخصاً في مقاطعة هيلزبره أصيب بما يُطلق عليه "النيجلرية الدجاجية".
ويمكن لهذه الأميبا أحادية الخلية، التي لا تُرى بالعين المجردة، أن تسبب عدوى في الدماغ، عادةً ما تكون قاتلة. وتدخل هذه الأميبا، التي توجد عادةً في المياه العذبة الدافئة، الجسم من خلال الأنف.
ولم تحدد وزارة الصحة في فلوريدا المنطقة التي حدثت فيها الإصابة أو حالة المريض. بحسب " سكاي نيوز".
وتظهر العدوى عادةً في الولايات الجنوبية من البلاد. وهي نادرة في فلوريدا، حيث تمّ تسجيل 37 حالة منها فقط منذ عام 1962. ولكن بالنظر إلى العواقب الوخيمة المحتملة للعدوى، أصدرت وزارة الصحة تحذيراً لسكان مقاطعة هيلزبره. وحثّ مسؤولو الصحة السكان المحليين على تجنب ملامسة الأنف لمياه الصنابير ومصادر أخرى للمياه. وهذا يشمل المسطحات المائية المفتوحة، مثل البحيرات والأنهار والبرك والقنوات، حيث تزيد احتمالات العدوى في أشهر الصيف الأكثر دفئاً في يوليووأغسطس وسبتمبر
ويعاني المصابون ب"النيجلرية الدجاجية" من أعراض تشمل الحمى والغثيان والقيء، إضافة إلى تصلب الرقبة والصداع. ويموت معظمهم في غضون أسبوع. وحثّت وزارة الصحة الأشخاص الذين يعانون من هذه الأعراض على "التماس العناية الطبية على الفور، لأنّ المرض يتقدّم بسرعة".
وبين عامي 2009 و 2018، تمّ الإبلاغ عن 34 إصابة فقط في البلاد.

طباعة