جزيرة ياس تستعد لانطلاق فعاليات «جزيرة النزال»

صورة

تستكمل العاصمة أبوظبي استعداداتها لانطلاق فعاليات «جزيرة النزال» المرتقبة في جزيرة ياس خلال فصل الصيف في الفترة الممتدة من 11 لغاية 26 يوليو، حيث توجه أكثر من 1500 شخص من القيّمين على الحدث وفريق العمل وموظفي جزيرة ياس إلى الحجر الصحي في المنطقة الآمنة للخضوع لسلسلة من التدابير والإجراءات الاحترازية المتعلقة بـ«كوفيد-19».

ويهدف الحجر إلى ضمان صحة وسلامة القيّمين على الحدث وفريق عمل «يو إف سي» وموظفي جزيرة ياس، بالإضافة إلى السلامة العامة لمجتمع إمارة أبوظبي، حيث التزمت جميع الجهات المشاركة ضمن جزيرة النزال بالحجر الصحي لمدة 14 يوماً من تاريخ الوصول إلى فنادق جزيرة ياس. وبعد انقضاء مدة الحجر الصحي، سمح للمشاركين بالخروج من الفندق والتنقل داخل المنطقة الآمنة والمعروفة بجزيرة النزال حالياً. وتمتد المنطقة الآمنة على مساحة 11 كيلومتراً مربعاً في جزيرة ياس، وتحتوي على حلبة للنزال، وفنادق، ومرافق تدريبية، وعدد من المطاعم التي خصصت حصرياً لرياضيي ومدربي وموظفي «يو إف سي»، والقيّمين على الحدث والجهات المشاركة. وبدأ فريق عمل مكون من أكثر من 740 فرداً بعملية تحويل موقع الحدث في «فلاش أرينا» إلى مسرح عالمي لاستقبال مباريات«يو إف سي» المرتقبة، باستخدام أكثر من 350 طناً من الحديد.

تُعرض فعاليات «يو إف سي» في 175 دولة حول العالم بـ40 لغة مختلفة، ويصل عدد مشاهديها إلى ما يقارب المليار مشاهد.


تُعرض في 175 دولة بـ 40 لغة، ويصل عدد متابعيها إلى مليار مشاهد.

 

طباعة