فيروس «كورونا» لم يَحُل دون تنظيم المسابقة

بطل «تحدي النقانق» يلتهم 75 قطعة في 10 دقائق

ميكي سودو «يسار» وتشيستنت. أ.ب

لم يمنع تفشي فيروس «كورونا» خطط إقامة تحدي «ناثان فيماس» السنوي لأكل النقانق، أول من أمس، في كوني آيلاند بمدينة نيويورك الأميركية، بمناسبة يوم الاستقلالـ كما لم يمنع أبطاله الحاليين من الرجال والنساء تسجيل أرقام قياسية جديدة.

وقال الفائز في فئة الرجال، جوي تشيستنت، إن نقل تحدي ناثان إلى مكان داخلي، يتم فيه التحكم بالطقس لمنع انتشار فيروس «كورونا»، منحه القوة الدافعة التي احتاج إليها للفوز. وعادة ما يتزاحم مئات المتفرجين لمشاهدة هذا الحدث. وأضاف تشيستنت، الذي يبلغ وزنه 100 كيلوغرام، لشبكة «إي.إس.بي.إن» بعد المسابقة التي تبلغ مدتها 10 دقائق: «هذه سنة مجنونة، وأنا سعيد بتسجيل رقم قياسي».

وحطم تشيستنت (36 عاماً) ابن مدينة سان هوزيه في ولاية كاليفورنيا، رقمه القياسي السابق بالتهام 75 قطعة نقانق، وكان رقمه القياسي السابق 74، وتجاوز تشيستنت منافسيه الأربعة بفارق كبير. وفي فئة السيدات، تصدرت السباق البطلة، ميكي سودو، من تورينتغتن بولاية كونيتيكت، ويبلغ وزنها 60 كيلوغراماً، متفوقة على أربع متسابقات أخريات بالتهام 48.5 قطعة نقانق. وحطمت سودو رقمها القياسي السابق البالغ 41 قطعة والرقم القياسي للنساء وهو 45.

طباعة