مع الالتزام بالقواعد الصحية

«تاج محل» يرحب بالسائحين مجدّداً اليوم

الهند قررت إعادة فتح «تاج محل» والعديد من الآثار الأخرى. رويترز

سيتعيّن على زوار ضريح تاج محل بالهند وضع الكمامات في جميع الأوقات، والحفاظ على التباعد الاجتماعي، وعدم لمس الأسطح الرخامية المتلألئة عندما يعاد افتتاح الضريح اليوم، بعد إغلاق دام ثلاثة أشهر بسبب جائحة فيروس «كورونا».

ولن يسمح سوى لـ5000 سائح فقط في اليوم على مجموعتين بزيارة الضريح، الذي شيّده الإمبراطور المغولي شاه جاهان، في القرن الـ17، تعبيراً عن حبه الجارف لزوجته الراحلة ممتاز محل. واستغرق العمل في تشييد الضريح نحو 22 عاماً.

وكان عدد السائحين للضريح يصل في مستويات الذروة إلى 80 ألفاً في اليوم.

وقالت وزارة السياحة الاتحادية في تغريدة: «سيتم تطبيق بروتوكولات، مثل التعقيم والتباعد الاجتماعي، وغيرهما من الإجراءات الصحية الأخرى في جميع المعالم والمواقع المحمية».

وقررت السلطات إعادة فتح تاج محل والآثار الأخرى، مثل القلعة الحمراء التاريخية في نيودلهي، في وقت ترتفع فيه حالات الإصابة بفيروس «كورونا» في الهند بأسرع وتيرة خلال ثلاثة أشهر. وأعلنت وزارة الصحة، أمس، عن أكبر زيادة في حالات الإصابة في يوم واحد بلغت 24 ألفاً و850 حالة، وأكثر من 600 وفاة، ما رفع العدد الإجمالي للحالات إلى 673 ألفاً و165 حالة، لتقترب الهند بذلك من روسيا، ثالث أكثر البلدان تضرراً على مستوى العالم.


الإغلاق دام ثلاثة أشهر بسبب جائحة «كورونا».

5000 زائر فقط في اليوم سيستقبلهم المعلم الشهير.

طباعة