حديقة الحيوانات تسهم بأبحاث في صونه وإكثاره

القط الرملي العربي في أيدٍ أمينة بالعين

الحديقة نجحت في نشر أول استراتيجية لحماية القط الرملي العربي. من المصدر

تواصل حديقة الحيوانات بالعين جهودها لحماية القط الرملي العربي، من خلال وضع الخطط والبرامج المتخصصة لصون هذه الأنواع، وعمل الأبحاث الميدانية لدراسة أعدادها وموائلها.

وكشفت الحديقة أنها أطلقت بالتعاون مع شركائها المعنيين برنامج حماية القط الرملي العربي، ونجحت في نشر أول استراتيجية لحمايته، إضافة إلى نشر أول خطة لإدارة مجموعات القط الرملي بعد مناقشتها في ورش عمل استضافتها الحديقة، وهي الأولى من نوعها على مستوى العالم.

وهدفت الورش إلى مراجعة أوضاع القط الرملي، ومشاركة جميع المعلومات المتوافرة عنه، وخلصت إلى أهمية عمل أبحاث ميدانية لصون القطط في البرية ومراقبتها. وأسهمت الحديقة في أبحاث ونشرات علمية مختصة في صون الحياه البرية وإدارتها ورعايتها، وعلى صعيد البحوث الجينية قامت الحديقة مع المنظمات المعنية باستحداث خطط إدارة الجينات الوراثية للبدء بتطبيق برامج الإكثار بعد فحص مؤثرات التنوع الوراثي، والتعرف إلى سلبيات وتحديات الإكثار وفرص التحسين من خلال إرسال قطين ذكرين من الحديقة إلى مراكز الأبحاث المتخصصة في فرنسا.

طباعة