قفاز يترجم فوريّاً لغة الإشارة إلى كلام

يأمل الباحثون تطوير القفاز لزيادة مخزونه اللغوي وتسريع ترجمته ليَسهل تسويقه ونشره. ■ من المصدر

ابتكر باحثون من جامعة كاليفورنيا لوس أنجلوس قفازاً يترجم لغة الإشارة الأميركية إلى الإنجليزية ترجمة فورية من خلال تطبيق هاتفي، لمساعدة مستخدمي لغة الإشارة على مخاطبة غيرهم دون مترجم، ومساعدة الناس على تعلم لغة الإشارة أيضاً.

وركب الباحثون في كل قفاز خمسة مستشعرات مطاطة بطول كل إصبع، تلتقط حركة اليد وهيئة الأصابع التي تمثل الحروف والأرقام والعبارات، وترسلها في صورة إشارات كهربائية إلى لوح كهربائي صغير فوق المعصم، ليرسلها إلى التطبيق ليترجمها.

ويترجم التطبيق إلى الإنجليزية المنطوقة، بمعدل كلمة في الثانية، وفي الاختبارات أضافوا إليه مستشعرات وجهية، تلتقط تعبيرات الحاجبين والشفتين المستخدمة في لغة الإشارة لمزيد من الدقة، ونشروا بحثهم في مجلة نيتشر إلكترونكس.

وقال جون تشين، أستاذ الهندسة البيولوجية المساعد في مدرسة هنري سامويلي للهندسة والعلوم التطبيقية التابعة للجامعة، والباحث الرئيس لهذه الدراسة، إنّ الأجهزة السابقة كانت كبيرة وثقيلة وغير مريحة، وأما هذا القفاز فخفيف غير مكلف، فهو مكون من بوليمرات مطاطة ومستشعرات مرنة، حسب تقرير لمرصد المستقبل التابع لمؤسسة دبي للمستقبل.

واعتمدوا في الاختبار على أربعة صُم يستخدمون لغة الإشارة الأميركية، كرّروا كل هيئة يدوية 15 مرة، فميزت الخوارزمية 660 إشارة، تتضمن كل الحروف والأرقام من صفر إلى تسعة.

وقدمت الجامعة طلب براءة اختراع لهذا الابتكار، ويأمل الباحثون تطوير القفاز والخوارزمية أكثر، لزيادة مخزونه اللغوي وتسريع ترجمته، ليَسهل تسويقه ونشره.

 

طباعة