«كتّاب الإمارات» يواصل دعم المبدعين الشباب

محمد بن جرش: «الأمسية تتواصل مع أمسيات ترسّخ لدور الاتحاد ورؤيته في تأهيل الشباب».

بهدف تواصل رؤيته في رعاية المواهب الأدبية الشابة، والعمل على صقل قدراتها وتطويرها، ينظم اتحاد كتاب وأدباء الإمارات أمسية افتراضية في الثامن من الشهر الجاري، تتلاقى وأهدافه التي يحملها على عاتقه في تشجيع الشباب على التمكين من مجال كتابة القصة القصيرة كونها واحدة من الأجناس الأدبية المهمة، وتوجيههم بما يحقق لهم انطلاقة في عالم الأدب والإبداع.

ومن المقرر أن تقام الأمسية تحت عنوان «قراءات في أدب الشباب» بحضور نخبة من المتخصصين في المجالات الأدبية، لتقديم الاستشارة النقدية للأعمال الأدبية في مجال القصة التي يقدمها الشباب، ليتم تقديم عدد من المداخلات النقدية والحوارات حول أعمالهم الأدبية، التي تعزز من مسيرة الشباب في الأدب وتدفعهم إلى الانطلاقة الصحيحة.

وأكد الأمين العام لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات، الدكتور محمد حمدان بن جرش، أن الأمسية التي ينظمها الاتحاد تتواصل مع أمسيات ترسخ لدور الاتحاد ورؤيته في تأهيل الشباب على مختلف الأجناس الأدبية، التي من بينها القصة القصيرة.

وأشار إلى أن الأمسية تحقق للمشاركين بها فرصة عرض أعمالهم الأدبية على ذوي الاختصاص، والاستماع إلى رأيهم النقدي بما يحقق الاستفادة المرجوة، وبالتالي تحقيق أهداف اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في مواصلة الارتقاء بالمستوى الثقافي والتقني للكتاب الشباب وتمكينهم.

طباعة