أردنية تلجأ للقضاء بسبب معاناة قطيها «بوسي ودعبول»

بسبب معاناة «قطيها» من ضرر نفسي، لجأت أردنية إلى القضاء، في سابقة هي من نوعها بالأردن. ونقل موقع رؤيا الإخباري الأردني عن المحامي أسد الشواهين، قوله إن موكلته تركت قطيها في مكان مخصص لرعاية الحيوانات في محافظة إربد قبل أن تسافر في رحلة سياحية الى تركيا لشهر، لكنها عندما عادت فوجئت بأن القطين في وضع نفسي سيئ نتيجة سوء المعاملة الذي تعرضا له، ويرفضان الطعام، إذ قامت على الفور بفحصهن صحياً ونفسياً، وإجراء التحاليل المخبرية والطبية اللازمة. وتبين من الفحوص - حسب الشواهين - تعرض القطين لسوء رعاية، ما تسبب بأثر نفسي على المالكة، وقررت رفع دعوى قضائية بحق دار الرعاية خلال شهر فبراير الماضي.
وأوضح أن القطة بوسي من نوع شانيلا رمادي، والقط دعبول من نوع سكوتش فولد كابتشينو، عانيا من سوء معاملة خلال فترة إقامتهما في دار الرعاية للحيوانات، ما ترك آثاراً على صحتهما، وتسبب بضرر لمالكة القطين. وأضاف المحامي أنه سيواصل الترافع في هذه القضية، ولم يسبق أن تم قبول هذه القضايا من قبل المحامين ولا حتى الهيئات القضائية، مشيرة إلى أن مالكة القطين تعرضت لضرر معنوي ومادي، نتيجة ما وقع من إيذاء على قطيها.

طباعة