حديقة الحيوانات في العين تحافظ على «ظبي النيل» النادر

صورة

يحظى «ظبي النيل» في حديقة الحيوانات بالعين بالرعاية والموئل الطبيعي، الذي يضمن حمايته من الانقراض، بعد انخفاض أعداده في البرية بنسبة 50% في السنوات الـ15 الأخيرة، حسب القائمة الحمراء للاتحاد الدولي لحماية الطبيعة IUCN، وذلك ضمن جهود الحديقة في صون مجموعاتها الحيوانية الفريدة.

وكانت بداية احتضان الحديقة لـ«ظبي النيل» عام 2019، بعد إطلاق 10 منه في سفاري العين الإفريقية وبدء برامج حمايته ورعايته حتى أخذ بالتأقلم مع بيئته الجديدة المشابهة لبيئته الطبيعية.

ولا يعدّ «ظبي النيل» من الظباء المشهورة لدى المجتمع الدولي والمحلي، مثل نظرائه من الظباء والغزلان الأخرى، لذلك حرصت حديقة الحيوانات في العين على لفت الانتباه إليه، ومنحه الرعاية وفرصة التكاثر، وحمايته من الانقراض نتيجة الصيد الجائر والزحف العمراني. ويعيش «ظبي النيل» في جنوب السودان وغرب إثيوبيا، ويُسمى أيضاً بـ«ليتشوي النيل»، وهو يفضل العيش بجانب المستنقعات والغابات المغمورة، وكثيراً ما يوجد في المياه الضحلة بعمق 10-40 سم. جدير بالذكر أن حديقة الحيوانات في العين تضم مجموعة متنوّعة من الحيوانات البرية المنتمية لبيئات مختلفة حول العالم، ويعتبر الكثير منها مهدداً بالانقراض، نتيجة العيش في بيئات هشة تتعرّض لكثير من العوامل التي تهدّد بقاءها واستمرار فصائلها.

طباعة