ينتظر ظافر العابدين لاستئناف التصوير

السقا مُطارد بقناع أسود في «العنكبوت»

صورة

ينتظر النجم المصري، أحمد السقا، عودة زميله الفنان ظافر العابدين من لندن وفتح أجواء الطيران، لكي يستأنفا تصوير المشاهد الأخيرة من فيلم «العنكبوت»، للمخرج أحمد نادر جلال، حيث بقيت مشاهد قليلة على انتهاء الفيلم، ليبدأ مخرج العمل في مونتاج ومكساج الفيلم استعداداً لعرضه في دور العرض قريباً.

ويعود السقا إلى السينما بعد غياب ثلاثة أعوام، منذ تقديمه فيلم «هروب اضطراري» مع المخرج أحمد خالد موسى عام 2017.

ويجسد ظافر العابدين دور شقيق أحمد السقا خلال أحداث الفيلم، ويدخل في صراعات عنيفة معه خصوصاً أنه يظهر كرجل أعمال كبير، ولديه العديد من المشروعات الكبيرة في مصر، ويتعرض أحد مشروعاته لحادث كبير، ومن هنا يبدأ الصراع بينه وبين السقا.

وكان السقا مع بداية التصوير، أوائل العام الجاري، قد نشر عبر حسابه على «إنستغرام» صورة برفقة مصمم المعارك السينمائية والخدع، أندرو ماكينزي، ولذي له إسهامات كبيرة في فيلم «العنكبوت»، وعلق السقا على الصورة قائلاً «نجازف بحياتنا كل يوم».

وتدور أحداث فيلم «العنكبوت» في إطار من الإثارة والتشويق، وهي عادة السقا فى أفلامه، فضلاً عن مشاهد الأكشن الخطرة التي يؤديها بنفسه من دون الاستعانة بدوبلير، ويظهر السقا طوال أحداث الفيلم مطارداً من المافيا والعصابات ورجال الأمن، وحتى رجال أمن من دول أجنبية، وتكتب عنه الصحف والمجلات، فيما الجميع يبحث عن «العنكبوت»، ومهووسون بالكشف عن هويته الحقيقية، خصوصاً أنه طوال أحداث الفيلم يرتدي قناعاً وبدلة سوداء في كل عملية يقوم بها.

وفيلم «العنكبوت» بطولة أحمد السقا من إخراج أحمد نادر جلال، وتأليف محمد ناير، ويشارك في بطولته منى زكي، ظافر العابدين، يسرا اللوزي، أحمد فؤاد سليم، والفنان زكي فطين عبدالوهاب، والفنانة ريم مصطفى ومحمود غريب، مع مجموعة كبيرة من النجوم يظهرون كضيوف شرف في الفيلم.


يعود السقا إلى السينما بعد غياب 3 أعوام، منذ فيلمه «هروب اضطراري» عام 2017.

طباعة