في إطار مبادرة «الثقافة للجميع»

أبوظبي: حفلات موسيقية عبر الإنترنت خلال العيد

صورة

أعلنت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي عن تنظيم عدد من الفعاليات الترفيهية البارزة عبر منصاتها الإلكترونية، وذلك خلال أيام عيد الفطر السعيد، لتقدم أفضل العروض الغنائية الحية للمشاهدين في جميع أنحاء العالم.

وتم إطلاق هذه المبادرة بهدف دعم الجماهير خلال فترة التباعد الاجتماعي وحظر السفر عالمياً. وتعد السلسلة الترفيهية جزءاً من منصة #StayCurious، التي أطلقتها دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، الشهر الماضي، لبث أفضل التجارب الافتراضية والمحتوى التعليمي والترفيهي لمستخدمي الإنترنت في جميع أنحاء العالم.

كما ينضم المجمّع الثقافي لاحتفاليات عيد الفطر السعيد، من خلال تنظيم بثين حصريين لحفلين غنائيين مباشرةً عبر قناته على «يوتيوب»، يُحيي أولهما، اليوم، النجم العربي كاظم الساهر، وثانيهما غداً الفنان الإماراتي حسين الجسمي. ويأتي تنظيم الحفلين في إطار مبادرة «الثقافة للجميع»، التي أطلقتها دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، والتي توفر محتوى افتراضياً من متاحف ومعالم ومواقع الجذب الثقافي في إمارة أبوظبي.

وقال وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي بالإنابة، سعود الحوسني: «هذا أول عيد فطر يصادفنا تحت الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم، لذلك فقد كان من الأهمية لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي أن تطلق مجموعة من الفعاليات الافتراضية لبث السعادة والتشويق وبهجة العيد بين الجماهير. نشكر جميع الفنانين والمتحدثين الذين شاركوا معنا، لجعل سلسلة الفعاليات هذه استثنائية تجمع بين أبزر نجوم الفن وخبراء التحفيز في المنطقة والعالم، ونتمنى أن يستمتع الجميع بالعروض التي قمنا بتحضيرها من أجلهم».

وتتضمن الفعاليات سلسلة «لايف مع فايز»، التي تستضيف المغني والملحن الإماراتي فايز السعيد، وعدداً من الحفلات الأخرى التي تشارك فيها مجموعة من أبرز نجوم الفن في الشرق الأوسط، مثل وليد الشامي، ونجم الغناء السعودي بدر الشعيبي.


جدول الفعاليات

8:00 مساءً (الأحد) كاظم الساهر.

8:00 مساءً (الإثنين) حسين الجسمي.

9:30 مساءً (الأحد) لايف مع فايز ووليد الشامي.

9:00 مساءً (الإثنين) لايف مع فايز وبدر الشعيبي.

قناة المجمّع الثقافي على «يوتيوب»: https:/‏/‏www.youtube.com/‏abudhabiculturalfoundation

«لايف مع فايز» تستضيف أبرز نجوم الفن العربي.

المجمّع الثقافي يقدّم حفلين لكاظم الساهر وحسين الجسمي.

طباعة