المنظمون رأوا أنه أساء نطق هادلي

مشارك في مسابقة سنغافورية ينال جائزته بدعم مغنٍّ بريطاني

محمد شاليهان وعائلته. أرشيفية

تسلم مشارك في مسابقة إذاعية بسنغافورة جائزة نقدية، بعدما حجبها عنه المنظمون في مرحلة أولى، بحجة أنه أساء نطق اسم المغني البريطاني، توني هادلي، وذلك إثر تدخل الفنان شخصياً لدعمه.

فقد شارك محمد شاليهان، وهو موظف بهيئة السكك الحديدية، في مسابقة على إذاعة معروفة في سنغافورة، تقوم على تعرّف المشتركين على 14 شخصية معروفة من خلال أصواتها، ونجح فيها.

غير أن القناة الإذاعية رفضت منحه الجائزة الكبرى البالغة 10 آلاف دولار سنغافوري (7000 دولار أميركي)، بحجة أنه تعرف على أصحاب 13 صوتاً من 14، وأعطى متسابق آخر بعده الإجابات عينها، فاختارته الإذاعة ليكون الفائز بالجائزة. واستاء شاليهان من الواقعة وتقدم باعتراض، لكن أتى الجواب بأنه أساء نطق اسم هادلي الذي كان المغني الأساسي في فرقة البوب البريطانية سبانداو باليه في الثمانينات، قبل أن ينطلق في مسيرة غنائية انفرادية.

وأرسل شاليهان نسخة من تسجيل مشاركته في المسابقة إلى هادلي نفسه، وأتت المفاجأة بأن المغني ردّ شخصياً على الرسالة، قائلاً في تسجيل مصور أرسله إلى شاليهان: «لقد استمعت إلى التسجيل، وعلى علمي أنك نطقت اسمي بطريقة صحيحة تماماً».

وحتى بعد تدخل النجم البريطاني، رفضت القناة الإذاعية في بادئ الأمر منح شاليهان الجائزة الكبرى كاملة، لكنها تراجعت عن موقفها، أول من أمس، بعد سيل من الانتقادات ضدها عبر الإنترنت.

وكتبت الإذاعة عبر صفحتها على «فيس بوك» «آسفون للغاية.. بما أن توني هادلي قال إن شاليهان لفظ اسمه بصورة صحيحة، فمن نحن لنعترض على ذلك؟ سيُمنح شاليهان الجائزة كاملة بقيمة 10 آلاف دولار نقداً».


10 آلاف دولار سنغافوري قيمة الجائزة.

الإذاعة أعربت عن أسفها لمحمد شاليهان، ومنحته جائزته.

طباعة