الهجرة من الخارج تخفف العبء عن القطاع الصحي

20 % من الأطباء في ألمانيا يبلغون الـ 60 قريباً

طبيب لكل 200 شخص تقريباً في ألمانيا. إي.بي.إيه

أعلن الاتحاد الألماني للأطباء أنه يوجد في ألمانيا عددياً طبيب لكل 200 مواطن تقريباً. وذكر الاتحاد، أمس، أن إجمالي عدد الأطباء المسجلين لديه بلغ العام الماضي نحو 402 ألف طبيب، بزيادة قدرها نحو 10 آلاف طبيب، مقارنة بعام 2018.

وبحسب البيانات، فإن نصف هؤلاء الأطباء يعملون في مستشفيات، كما يعمل نحو 160 ألف طبيب في عيادات خارجية.

وأشار الاتحاد إلى أن هناك حاجة ماسة إلى كوادر طبية في ألمانيا، موضحاً أن الحاجة إلى العلاج تزداد على نحو متواصل، بسبب شيخوخة المجتمع. وبحسب البيانات، ارتفع عدد حالات العلاج في المستشفيات خلال الفترة من عام 2009 إلى عام 2017 من 17.8 مليون حالة إلى 19.5 مليون حالة. ومن المحتمل أن يترك نحو 20% من الأطباء حياتهم المهنية قريباً، بعد بلوغهم سن الـ60. وذكر الاتحاد أن الهجرة من الخارج تخفف من العبء على القطاع الصحي حالياً في ألمانيا، لافتاً إلى أن عدد الأطباء الأجانب المسجلين في ألمانيا ارتفع العام الماضي بواقع نحو 3800 طبيب إلى 58 ألفاً و168 طبيباً. ومن أكثر الدول التي يأتي منها أطباء مهاجرون إلى ألمانيا، سورية (4486 طبيباً)، ورومانيا (4433 طبيباً)، واليونان (2811 طبيباً).

 

طباعة