أب بريطاني يحقق "معجزة".. تحدى"كورونا" وفشل بالقلب وسكتتين دماغيتين لهذا السبب!

عمر تايلور وابنه الصغير هاريسون. "بي بي سي"

حقق البريطاني عمر تيلور الذي أصيب بفيروس كورونا إلى جانب إلتهاب الرئوي، وإنتان، وفشل القلب وسكتتين دماغيتين ما وصفة أطباء ب "المعجزة" وعاد إلى المنزل ليحضر الاحتفال بعيد ميلاد ابنه الأصغر.
وأمضى الشاب البالغ من العمر 31 عاماً، ستة أسابيع في مستشفى "كولشيستر" العام في مقاطعة إسكس البريطانية، بحسب هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي".
وقالت زوجته كايتلين إنه كان "مصمماً" على التحسن ليحضر عيد ميلاد ابنهما الثاني، وإن هاريسون منحه القوة والإرادة للعودة إلى المنزل".
وقيل للزوجة التي تتدرب كي تصبح ممرضة، أن تستعد للأسوأ بعد أن عانى زوجها من سلسلة من المضاعفات أثناء وجوده في العناية المركزة. وقالت الزوجة إن خروجه من المستشفى قبل أسبوعين كان أشبه بالمعجزة.
وكان الأطباء قد قالوا له أنه من غير المحتمل أن يمشي على قدميه مرة أخرى على الإطلاق، وفوجئوا بشفائه وقرروا إجراء دراسة خاصة لحالته.
وأضافت الزوجة: "كنت أواصل الكلام معه وهو مخدر، وأقول له إنه يجب أن يعود إلى المنزل للاحتفال بعيد ميلاد هاريسون الصغير، ولكنني في كثير من الأحيان ما كنت أظن أنه سيتمكن من ذلك أبداً". ويعاني تايلور حالياً من مشاكل في المشي والنطق، ويخضع لجلسات علاج مكثفة في المنزل.
وقالت الزوجة التي توقفت عن العمل أثناء رعاية زوجها وأطفالها، إن التبرعات أحدثت فرقاً كبيراً في حياة الأسرة. وأضافت: "نريد أن نشكر كل من تبرع لنا".


 

طباعة