مبادرة تطلقها «براند دبي» بالتعاون مع مطاعم ومقاهٍ

«بكل فخر من دبي».. وصفات طبخ سريعة لتعزيز الأمن الغذائي

صورة

أعلنت «براند دبي» الذراع الإبداعية للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، بالشراكة مع عدد من المطاعم والمقاهي التي تشملها مبادرة «بكل فخر من دبي»، عن تقديم وصفات لأطباق خفيفة وسريعة للجمهور لرفع الوعي حول أهمية ترشيد استهلاك الطعام، بما يقلل من الحاجة للخروج من المنزل لشراء المواد الغذائية، إذ يعد الالتزام بالبقاء في البيت خلال هذه المرحلة من المتطلبات الأساسية لمواجهة فيروس كوفيد-19 والحد من انتشاره، فضلاً عن أن ترشيد استهلاك الطعام من الممارسات المجتمعية الواجب اتباعها في كل الأوقات، لتقليل الهدر وتعزيز الأمن الغذائي.

وقالت رئيسة قسم المشاريع الإبداعية في «براند دبي» شيماء السويدي: «نتكيف بشكل مبتكر مع الظروف الراهنة التي فرضتها تداعيات جائحة كوفيد–19 للتواصل مع الجمهور من خلال وسائل مختلفة وطرق مبتكرة، ونسهم من خلالها في رفع وعي المجتمع حول الموضوعات الأساسية المرتبطة بالحياة اليومية في دبي».

وأضافت السويدي: «أردنا أيضاً من خلال هذه الخطوة إعادة التواصل بين الجمهور ومطاعمهم المفضلة ضمن مبادرة (بكل فخر من دبي) لتزويدهم بوصفات من الأطباق الرئيسة، والأطباق الجانبية، والحلويات، والمشروبات الساخنة والباردة»، لافتة إلى أن معظم المطاعم المشاركة تتمتع بشعبية كبيرة، فيما حالت الإجراءات الاحترازية المتبعة في هذه المرحلة دون زيارتها كالمعتاد من قبل روادها، لذا كان علينا إيجاد طريقة غير تقليدية يمكننا بها الربط بين تلك المطاعم ومحبي وصفاتها.

وقالت تنفيذي مشاريع إبداعية في «براند دبي»، فاطمة الملا، إن الفكرة تهدف أيضاً للتوعية حول بعض الممارسات الخاطئة الناجمة عن الانسياق وراء الشائعات، ومسارعة بعض العائلات لتخزين كميات كبيرة من الطعام دون وجود أي حاجة لذلك، مشيرة إلى أن الوصفات والأطباق المقدمة روعي فيها سهولتها التي لا تتطلب سوى عدد محدود من المكونات شائعة الاستخدام والمتوافرة.

وأعرب أصحاب المطاعم المشاركة في تقديم تلك الوصفات عن إعجابهم بالفكرة التي تمكنهم من تقديم خدمة بطريقة غير مباشرة لعملائهم ممن يفضلون الوجبات والأطباق الخاصة التي تميزهم، معربين عن أملهم في زوال الأزمة في أقرب وقت ليتمكنوا مرة أخرى من خدمة زبائنهم بصورة مباشرة.

وقدر المشاركون في المبادرة حرص «براند دبي» الدائم على إيجاد الفرص التي من شأنها تمكينهم من ممارسة عملهم بصورة مبدعة، ودعمهم في جميع الأوقات، بما في ذلك الظرف الاستثنائي الذي يشهده العالم حالياً.

 

طباعة