فلكيون يستمعون لأول مرة لنبض النجوم في السماء

استطاع فلكيون لأول مرة أن يرشحوا جميع الضوضاء الكونية الخلفية، فاكتشفوا أن فئة نجوم معيّنة تنبض نبضًا إيقاعيًّا لا يختلف كثيرًا عن نبض قلوبنا.
وكانت الترددات الداخلية لنوع نجميّ يُدعى «دلتا الترس» حيرت الفلكيين عقودًا، لكن ورقة بحثية نُشرت مؤخرًا في مجلة نيتشر ذكرت أن بيانات جديدة جمعها القمر الاصطناعي الماسح للكواكب الخارجية العابرة (تيس) التابع لوكالة ناسا كشفتْ عن إيقاعات مميزة صادرة عن 60 نجمًا قريبًا نسبيًّا من نظامنا الشمسي.
وكان العلماء على علم بأن نجوم دلتا الترس نجوم نابضة، لكن هذه أول مرة يَعلمون فيها أنّ لنبضها أنماطًا مميزة.
وقال تيم بيدنج، الباحث في جامعة سيدني، في بيان صحافي «كانت البيانات قبل هذا مشوَّشة جدًّا، لا تعِين على فهم تلك النجوم النابضة فهمًا سليمًا؛ كانت فوضى، كأنك تسمع قطة تمشي على بيانو! لكن الدقة الرائعة لبيانات تيس أتاحت لنا تجاوُز الضوضاء، حتى اكتشفنا نمطًا واضحًا، وصرتَ كأنك تسمع من البيانو نغمات متآلفة جميلة.»
اتضح أن النبضات موجات صوتية تَصدر من داخل النجم، وأن كل موجة صوتية داخلية تجعل جزءًا من النجم ينبسط أو ينقبض، مُصدِرًا ترددات مختلفة.
وأضاف الباحثون في البيان أن هذا الاكتشاف الأستيروسيسمولوجي (أي: الخاص بدراسة علم تذبذب النجوم) بمنزلة نظرة إلى قلب تلك النجوم، تكشف كُنهها وتغيُّراتها.

طباعة