خوفا من شبكات الجيل الخامس ..حرق متعمد لابراج إتصالات في نيوزلندا

 تحقق الشرطة النيوزيلندية في سلسلة من محاولات الحرق المتعمد لمواقع ابراج اتصالات، وقال رئيس الشرطة إن المتورطين سيجري التعامل معهم بحزم. وقال أندرو كوستر مفوض الشرطة في مؤتمر صحلفي اليوم إن الشرطة تحقق في الهجمات. وتابع  كوستر "هذه بنية تحتية بالغة الأهمية. هذه الأعمال تعتبر متهورة على أقل تقدير".
وأوضح أن الضررالذي لحق بشبكات الهاتف المحمول مرتبط بمجموعات تعارض شبكات الجيل الخامس. وأضاف ثورن: "أنه تم اجراء بحث شامل ومستمر في هذه المسألة ولا يوجد دليل على أن شبكات الجيل الخامس تسبب ضرر".
  وذكر بيان لمنتدى الاتصالات في البلاد أنه تم رصد ما لا يقل عن 15 حريقا أو هجوما على أبراج الاتصالات في أنحاء البلاد خلال الأسابيع الأخيرة.
 وقال الرئيس التنفيذي جيف ثورن إن الهجمات "خطيرة للغاية" ويمكن أن تعطل خدمة الإنترنت والهاتف، مما يجعل الناس غير قادرين على إجراء مكالمات الطوارئ.
وأضاف ثورن: "إن الأشخاص المتورطين في هذه الأعمال الإجرامية يعرضون أرواح النيوزيلندين للخطر في وقت تقدم فيه البلاد تضحيات لتخليص مجتمعاتنا من فيروس قاتل".

 

 

طباعة