بريطاني يستلهم أفكاراً فنية جديدة خلال فترة الإغلاق

إبداعات من وحي «كورونا» ونبات الصبّار

لورنزو سا: المشروع ساعد صحتي العقلية. أ.ف.ب

يحاول شاب بريطاني إبقاء نفسه مشغولاً خلال مرحلة الإغلاق، مستنسخاً شكل فيروس كورونا المستجد من أشياء تستخدم يومياً.

وقال لورنزو سا من شقته في شمال لندن «بدأت الفكرة بطريقة عشوائية بعض الشيء. لدي نبات صبّار في المنزل، واحدة منها مستديرة الشكل، فجلست ونظرت إليها، وجعلتني أفكر في الصور التي كنا نشاهدها عن (كوفيد-19) وكنت أملك بعض كرات من اللباد، ووضعتها على الصبار وكانت النتيجة: يا إلهي هذا كوفيد-19».

يمضي سا أربع ساعات في اليوم على أعماله الفنية، قبل نشرها على حساب في «إنستغرام» يحمل اسم «كوفيد 19 ريبليكاز».

ويبدأ سا معظم الإبداعات بفاكهة أو خضر مستديرة، ويضيف إليها أشياء يومية لتصوير أشواك الفيروس المختلفة الحجم. وحتى الآن، استخدم عناصر مختلفة تشمل الشموع والفجل والأزرار والزهور والقرنفل. كما أقر بأن المشروع أبقاه مشغولاً: «أعتقد أن امتلاك مشروع أساسي في رأسك أمر أساسي في الصحة النفسية، وهذا ساعد صحتي العقلية».

 

طباعة