قصتها أثارت أهتمام العالم..أفغانية ترضع أطفالا أيتاما في مستشفى تعرض للتدمير

فيروزا (27 عاما). "بي بي سي"

أثارت سيدة أفغانية إعجاب العالم، بعد أن انتشرت قصتها الانسانية على نطاق واسع. حيث قامت فيروزا" 27 عاما" إرضاع أطفال يتامى قتلت أمهاتهم في الهجوم الأخير على مستشفى في كابول.
تقول فيروزا عمر بحسب هيئة الاذاعة البريطانية " بي بي سي": "إنني أم وأرضع طفلي طبيعية، وهذا ما منحني الاحساس بالتعاطف، لم استطع ان اقف على الحياد وهناك أطفال بحاجة الى هذا الامر".
علمت فيروزا،بالهجوم من التليفزيون وسائل التواصل الاجتماعي، وتعاطفت هؤلاء الأطفال الذين تيتموا بعد ولادتهم، بينما كانت ترضع طفلها.
تركت فيروزا ابنها تحت رعاية زوجها وذهبت إلى المستشفى لإرضاع الأطفال الأيتام تقول فيروزا: "كنا صياما وعندما كان وقت الإفطار أخبرت زوجي عن نيتي في إرضاع هؤلاء الأطفال الأيتام، وافق الزوج على الفور، وأكد لها أنه سيرعى طفلهما"
وتقول فيروزا: "عندما ذهبت إلى المستشفى، رأيت حوالي 20 طفلا، بعضهم أصيب وتحدثت مع الممرضات، فطلبن مني إطعام الأطفال الذين يبكون كثيرا، وقمت بإرضاع الأطفال الواحد تلو الآخر"
قبل وصول فيروزا، كانت الممرضات يحاولن إطعام الأطفال بالأغذية المصنوعة من مسحوق الحليب المجفف، وكان بعض الأطفال يرفضون تناول هذا الحليب".
وتقول فيروزا: "عندما أرضعتهم، كان لذلك تأثير مهدئ علي. كنت سعيدة لأنني استطعت مساعدتهم".
بعد عودتي إلى المنزل، جاء دور ابني في الرضاعة".
كتبت فيروزا عن تجربتها في وسائل التواصل الاجتماعي وحثت أمهات أخريات على الذهاب إلى المستشفى لمساعدة هؤلاء الأطفال الذين يبكون وقد فقدوا أمهاتهم.

 

طباعة