لم تعفى من العمل.. تحقيق في وفاة طبيبة جزائرية حامل في شهرها الثامن بسبب"كورونا"

كشف وزير الصحة الجزائري عبد الرحمن بن بوزيد، عن فتح تحقيق في ظروف وفاة طبيبة حامل في شهرها الثامن بمستشفى بلدة رأس الوادي بولاية برج بوعريريج شرقي الجزائر، بفيروس كورونا المستجد.
وأثارت وفاة الطبيبة وفاء بوديسة عن 28 عاما، جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة وانها كان يفترض ان يتم اعفائها من العمل تنفيذا للتدابير التي اتخذتها الحكومة للحد من انتشار جائحة كورونا.
وقال بن بوزيد، في تصريح لصحيفة " الخبر" في نسختها الإلكترونية، إنه أمر بفتح تحقيق داخلي إداري لمعرفة ملابسات وفاة الطبية، وما إذا كانت فعلا أرغمت على العمل رغم وضعها الصحي.
وأضاف " كلفت المفتش العام لوزارة الصحة بإجراء التحقيق، ومعرفة الدافع الذي جعل هذا الطبيبة تعمل رغم أنها حامل، علما أنّ التعليمات في هذا الإطار واضحة بتسريح النساء الحوامل من العمل، ولهذا إذا تأكد فعلا أنها أرغمت على العمل، فسيعاقب مدير المستشفى وكذا مسؤولها المباشر في العمل".

 

 

طباعة