مشاهدة الأفلام على سطح «مول الإمارات» تبدأ الأحد

بالفيديو.. «سينما السيارات» في دبي: السادة المشاهدون.. الرجاء إطفاء الأضواء الأمامية

تتسع المنصة لـ75 سيارة، فيها شخصين كحد أقصى، و يحظر على من هم فوق سن الستين عاما التواجد في المكان. الإمارات اليوم

«السادة المشاهدون.. الرجاء إطفاء الأضواء الأمامية لسياراتكم، وعدم تغيير موجة الإذاعة أو النزول من المركبات خلال عرض الفيلم». هذه التوجيهات الجديدة هي التي سيسمعها المشاهدون في السينما الآن، بعد أن كان يُطلب منهم إغلاق الهواتف المتحركة.

«سينما السيارة» من «فوكس سينما»، تجربة جديدة، بدأ اختبارها منذ أيام قليلة على سطح «مول الإمارات»، لتطرح البديل الترفيهي الذي يحاكي التجربة السينمائية، بسبب إغلاق صالات السينما كجزء من الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار وباء «كوفيد- 19». وستكون التجربة الجديدة متاحة للجمهور ابتداء من بعد غد الأحد، إذ سيتمكن عشاق السينما من الاستمتاع بسحر عالم الفن السابع وهم داخل سياراتهم بشكل مريح وآمن.

عروض السينما الجديدة ستراعي كل الإجراءات الاحترازية المتبعة في الدولة، التي تتضمن الالتزام بسياسة التباعد، والحرص على وضع الكمامات والقفازات، حيث تصل السيارات إلى الطابق الثالث من المول، مع وجود رمز للتذكرة يتم إرساله للذين ابتاعوا البطاقات، ويتم مسحه عند الوصول لتحديد مكان وقوف السيارة، وحين تتوقف جميع السيارات ستكون بمواجهة الشاشة العملاقة التي وضعت على سطح مركز التسوق، ليتم بعدها إطفاء كل الأضواء الأمامية لهذه السيارات، بينما يمكن الاستماع إلى صوت الفيلم عبر الراديو، وفق تردد محدد يتم ابلاغ الزوار عنه لدى وصولهم. وتكتمل هذه التجربة مع الوجبات الخفيفة التي تقدم لعشاق السينما، ليستمتعوا بتجربة تحاكي الواقع تماماً.

وانطلاقاً من التزام «ڤوكس سينما» بتحقيق أفضل تجربة سينمائية من خلال مشاهدة الأفلام عبر الشاشة العملاقة، فقد تحول سطح «مول الإمارات» مع تجربة «سينما السيارات» إلى منصة عرض مضاءة بالنجوم في الهواء الطلق، وستكون الفرصة متاحة لمتابعة العروض المسائية يومياً عند الساعة السابعة والنصف. وللتأكد من قدرة الزوار على الاستمتاع بتجربة استثنائية مع تحقيق الطمأنينة والراحة، سيتم إقفال المواقف من قبل رجال الأمن، لمنع دخول السيارات إلى الجهة المخصصة لعرض الأفلام.

وعن هذه التجربة التي تنفذ للمرة الأولى في المنطقة، تحدث الرئيس التنفيذي لشركة «ماجد الفطيم للسينما»، كاميرون ميتشل، من خلال كلمة مسجلة بثت على تردد الإذاعة قبل العرض التجريبي، وقال: «لاحظنا في الفترة المنصرمة تعبير العملاء عن افتقادهم لتجربة السينما، ولهذا تعاونّا مع مول الإمارات لإطلاق أسلوب مبتكر لمشاهدة الأفلام السينمائية بالطريقة التي اعتادوا عليها، على الشاشة العملاقة». وأشار إلى أنه في ظل التخفيف التدريجي للقيود المفروضة على حركة تنقل الأفراد، تعد هذه التجربة فرصة مثالية للزوار كي يستمتعوا بتجربة الشاشة العملاقة من جديد مع أفراد العائلة بأمان، موضحاً أن صحة وسلامة الزوار والعاملين تبقى على رأس الأولويات، ويمكن لرواد هذه السينما أن يطمئنوا، لأن تجربة «سينما للسيارات» تلتزم بكل الإرشادات الحكومية والإجراءات الوقائية، وفي الوقت نفسه تتيح للزوار فرصة الاستمتاع بالأفلام السينمائية على الشاشة العملاقة، وتناول الفشار المفضل لديهم ورقائق الناتشوز والمشروبات الغازية.

وتتسع منصة «سينما السيارات» لـ75 سيارة، مع شخصين كحد أقصى داخل كل سيارة، كما أنه تماشياً مع الإجراءات الحكومية، التي تحظر على الأفراد فوق سن الـ60 عاماً، والأطفال الذين تراوح أعمارهم بين ثلاثة أعوام و12 عاماً زيارة مراكز التسوق في الوقت الحالي، فإن هاتين الفئتين لن تتمكنا من تجربة سينما السيارات في الوقت الحالي. أما الاطلاع على جدول العروض وحجز التذاكر، فيكون من خلال تطبيق «ڤوكس سينما» والموقع الإلكتروني، إذ سيتم تحديث هذا البرنامج كل يوم اثنين بمواعيد العروض السينمائية.

يذكر أنه سيتم تخصيص عائدات العرض الأول، يوم الأحد المقبل، لمصلحة مبادرة حملة «10 ملايين وجبة»، التي تعمل على توفير الوجبات للفئات المتعففة خلال شهر رمضان المبارك.

 

 

تحذيرات من نوع جديد

اللافت في تجربة «سينما السيارات» الاختلاف في نوعية الرسالة التحذيرية التي تبث على الشاشة قبل بدء عرض الفيلم، فبدلاً من الرسالة التي تؤكد على ضرورة إغلاق الهواتف أو وضعها على «الصامت» طوال مدة عرض الفيلم، والتي كنا نشاهدها في صالات السينما، سيتم الآن عرض رسالة من نوع مختلف، تنص على أهمية الحفاظ على أضواء السيارات الأمامية مطفأة طوال مدة العرض، والتأكيد على تردد الإذاعة التي تنقل العرض وعدم تغييرها، لأنها الإذاعة الوحيدة التي تنقل الفيلم، إضافة إلى التأكيد على عدم الخروج من السيارات أثناء العرض.


- عروض تراعي الإجراءات الاحترازية في الدولة، التي تتضمن التباعد ووضع الكمامات والقفازات.

طباعة