استخدمه خلال تسجيل حفل «أنبلاغد» مع فرقة نيرفانا

غيتار كورت كوباين للبيع.. في مزاد يبدأ برقم من 6 أصفار

كورت كوباين انتحر في الخامس من أبريل 1994. أرشيفية

يعرض غيتار استخدمه كورت كوباين، خلال تسجيله حفله الموسيقي الشهير «أنبلاغد» مع فرقة نيرفانا عام 1993، للبيع في مزاد ينظم في 19 و20 يونيو المقبل بلوس أنجلوس، مع سعر تقديري ينطلق من مليون دولار. وتعرض الغيتار الكلاسيكي للبيع دار «جوليينز أوكشنز»، وهو طراز نادر من صنع شركة «مارتن» الأميركية يعود إلى عام 1959. وصنعت منه 302 آلة فقط. وشكل حفل «أنبلاغد» المسجل في نيويورك في 18 نوفمبر 1993 ذروة مسيرة فرقة «نيرفانا» للروك، الأكثر تميزاً في التسعينات، خصوصاً في مجال موسيقى غرانج.

وكانت الفرقة قد أدت في الحفل أشهر أغانيها، فضلاً عن أغنية ديفيد بووي «ذي مان هو سولد ذي ورلد» بشكل لافت. وجاء الحفل قبل أقل من ستة أشهر على انتحار كورت كوباين، الذي كان يعاني الاكتئاب في الخامس من أبريل 1994. وانتحر كوباين قبل صدور «أنبلاغد» الذي احتل صدارة مبيعات الأسطوانات مع طرحه في نوفمبر 1994.

وتفيد مجلة «بيلبورد» المتخصصة بأن أكثر من خمسة ملايين أسطوانة بيعت في الولايات المتحدة وحدها. ويعرض الغيتار للبيع مع علبته التي تحمل تفاصيل خاصة بكورت كوباين. يشار إلى أن أغلى غيتار في العالم هو من طراز «فندر ستراكوكاستر» استخدمه ديفيد غيلمور العازف في فرقة بينك فلويد البريطانية.

وبيع هذا الغيتار المسمى «بلاك سترات» بسعر 3.975 ملايين دولار خلال مزاد نظمته دار «كريستيز» في يونيو الماضي، وذهب ريعه لجمعيات خيرية. وفي نهاية أكتوبر الماضي، بيعت سترة خضراء ارتداها كورت كوباين، خلال تسجيل «أنبلاغد» بسعر 334 ألف دولار، في مزاد نظمته دار «جوليينز أوكشنز» أيضاً.

• 19 يونيو المقبل، ينطلق المزاد في لوس أنجلوس، ويستمر يومين.

طباعة