يأمل أن يترأس سبايك لي لجنة التحكيم

مهرجان «كان» المؤجل يراهن على 2021

سبايك لي أبلغ «المهرجان» بموافقته على ترؤس لجنة التحكيم في 2021. أرشيفية

يأمل مهرجان «كان» السينمائي، الذي كان يفترض أن ينطلق اليوم الثلاثاء، أن يترأس المخرج الأميركي، سبايك لي، لجنة التحكيم 2021، بدلاً من دورة السنة الحالية التي ألغيت. وتراهن إدارة المهرجان على أن تكون الدورة المقبلة مميزة بكل ما ستتضمنه.

وقال بيار ليسكور، رئيس المهرجان، لصحيفة «لو فيغارو»: «سبايك لي رائع، أبلغنا بأنه مستعد لترؤس لجنة التحكيم في 2021».

وأوضح تييري فريمو، مندوب المهرجان العام، لموقع «سكرينديلي.كوم» البريطاني: «قال لنا سبايك لي إنه سيبقى على الموعد مهما حصل، ونأمل أن نتمكن من ذلك العام المقبل».وكان يفترض بالسينمائي الأميركي الشهير، أيضاً، أن يقدم خارج إطار المسابقة الرسمية فيلماً أنجزه مع «نتفليكس» بعنوان «دا 5 بلادز»، على ما أوضح فريمو، مشيراً إلى أن «هذه المفاجأة كانت ستسجل عودة (نتفليكس) إلى السجادة الحمراء، خارج إطار المسابقة الرسمية طبعاً».

ويقيم أكبر مهرجان سينمائي في العالم علاقات معقدة مع منصة بث الأفلام بالتقنية التدفقية، ولم يدرج أي فيلم من إنتاج «نتفليكس» في المسابقة الرسمية منذ 2017. وقد شارك فيلمان في المسابقة عام 2017: أحدهما «أوكجا» للمخرج الكوري الجنوبي بونغ جون-هو، الحائز السعفة الذهبية عام 2019 عن «باراسايت». إلا أن مهرجان كان يحتج على عدم عرض الفيلمين في قاعات السينما.

وقال ليسكور وفريمو إن دراسة الأشكال البديلة، التي قد يأخذها المهرجان هذه السنة، تتواصل مع احتمال حصول تعاون مع مهرجان البندقية.

وأوضح ليسكور: «نحن متفقون على مبدأ القيام بشيء مشترك، لكننا ندرس الشكل الذي يجب أن يتخذ».

وعلى صعيد كلفة إلغاء مهرجان كان، قدر ليسكور الربح الفائت «بخمسة إلى عشرة ملايين يورو»، لكنه أشار إلى أن «المهرجان نظم ماليته وخزينته بإقامة صندوق بقيمة 20 مليون يورو، يحميه من المخاطر».


سبايك لي كان سيقدم فيلماً أنجزه مع «نتفليكس».

«كان» نظم ماليته بصندوق قيمته 20 مليون يورو، يحميه من المخاطر.

طباعة