في عيد الأم.. زيارة الوالدة سبب وجيه لدخول ألمانيا

10 مايو يصادف عيد الأم في دول عدة. أ.ف.ب

خففت ألمانيا من القواعد الصارمة المفروضة على حدودها في إطار مكافحة «كورونا»، وذلك لتمكين الراغبين في الاحتفال مع عائلاتهم بعيد الأم الذي يوافق 10 مايو من كل عام، في ألمانيا ودول عدة حول العالم، على خلاف دول أخرى تحتفل بذلك اليوم في 21 مارس.

وقررت الشرطة الاتحادية قبول زيارة الوالدة، أمس، كسبب وجيه لدخول ألمانيا.

يشار إلى أن الدخول إلى الأراضي الألمانية مقصور منذ أسابيع على أصحاب الأسباب المهمة للزيارة، على سبيل المثال سائقو الشاحنات والعاملون في المهن الطبية والعمالة المتنقلة القادمة من المناطق الحدودية. كما فرضت ألمانيا رقابة ثابتة على حدودها مع الدنمارك وفرنسا ولوكسمبورغ وسويسرا والنمسا. وكان وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر قد فرض الرقابة منتصف مارس الماضي لإبطاء انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في ألمانيا.

 

طباعة