مصنع لحوم يتحول إلى بؤرة لتفشي" كورونا" غربي ألمانيا

زاد عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" بين العاملين بمصنع  لحوم غربي ألمانيا بعد تفشي الوباء هناك ووصل إلى 205 إصابات حتى ظهر اليوم.
وصرح متحدث باسم مكتب الصحة في  مقاطعة كوسلفلد بولاية شمال الراين-فيستفاليا التي يقع بها المصنع، بأن فريقا من المكتب ذهب إلى المصنع مجددا اليوم من أجل إجراء اختبار للعاملين بالمصنع المصاب التابع لشركة "فيست فلايش" لإنتاج اللحوم في كوسفلد. يشار إلى أن المصنع المصاب يضم نحو 1200 عامل .
وبحسب بيانات الشركة المشغلة للمصنع، فإن أغلب العاملين يقيمون في شقق مع ثلاثة أو أربعة أشخاص آخرين، لافتة إلى أن كثيرا من العاملين في هذا المصنع ينحدرون من شرق أوروبا.
يذكر أن مقاطعة كوسفلد قامت بتأجيل جزء كبير بالفعل من إجراءات تخفيف القيود المفروضة لمكافحة وباء كورونا لمدة أسبوع بالاتفاق مع الحكومة المحلية في الولاية كرد فعل على انتشار الوباء بهذا المصنع.
واتهمت الجمعية المحلية التابعة لحزب الخضر إدارة المصنع باتخاذ رد فعل متأخر للغاية على انتشار الفيروس، وأوضحت أنه منذ بداية الأسبوع الماضي كان معروفا أن هناك بؤرة تفشي للوباء تشكلت في المصنع، إلا أنه تم الاستمرار في تشغيل المصنع حتى يوم الجمعة الماضي.

طباعة