جهاز جديد يُتيح للمستخدم لمس الواقع الافتراضي

الجهاز المحمول على الكتف يعتمد على الأوتار المربوطة بنوابض تخفف من وزنه. من المصدر

تقدم أنظمة الواقع الافتراضي اليوم تجارب بصرية نادراً ما تتيح للمستخدمين خيار اللمس أو الشعور بأي شيء، خصوصاً الجدران والأجهزة والأثاث، إلا أن جهازاً جديداً طورته جامعة «كارنيجي ميلون» يعتمد على أوتار متعددة متصلة باليد والأصابع لمحاكاة الشعور بالعقبات والأشياء الثقيلة. فمثلاً عندما تكون يد المستخدم قريبة من جدار افتراضي، يبدأ الجهاز بمحاكاة إحساس لمس الجدار عن طريق التحكم بمدى الأوتار وإغلاق قفلها، وبالطريقة ذاتها يتمكن المستخدم من الإحساس بتفاصيل النحت الافتراضي أو الشعور بالمقاومة عند الضغط على قطعة أثاث. وقالت كاثي فانغ، التي ستتخرج الشهر المقبل في جامعة كارنيجي ميلون بشهادة مشتركة في الهندسة الميكانيكية والتفاعل بين الإنسان والحاسوب، إن الجهاز المحمول على الكتف يعتمد على الأوتار المربوطة بنوابض تخفف من وزنه وتقلل من استهلاك طاقة بطاريته علاوة على خفض تكاليفه.

وقال كريس هاريسون، الأستاذ المساعد في معهد التفاعل بين الإنسان والحاسوب «إن عناصر الجدران والأثاث والشخصيات الافتراضية هي مفتاح بناء عوالم افتراضية غامرة، ومع ذلك فإن أنظمة الواقع الافتراضي المعاصرة لم تطور أكثر من عصا التحكم الهزاز».

طباعة