علم «فلانتينو» وماكياج غادة وياسمين وطفل دينا

أخطاء بالجملة في الحلقات الأولى من مسلسلات رمضان

صورة

رغم أن شهر رمضان لم يمضِ عليه سوى أيام قليلة؛ إلا أن مشاهدي الأعمال الدرامية رصدوا العديد من الأخطاء في المسلسلات المعروضة خلال هذا الموسم، وتمت الإشارة إليها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ومن أبرز تلك الأخطاء ما نوه إليه الإعلامي المصري تامر بشير، وهو مقدم برامج متخصصة في السيارات، عبر حسابه على «فيس بوك»، من وجود خطأ في الحلقة الأولى بمسلسل «البرنس» الذي يؤدي بطولته الفنان محمد رمضان، ويعمل فيه ميكانيكي سيارات، ويظهر في أحد المشاهد وقد تسلم سيارة هيونداي أكسنت Rb مهشّمة من الأمام، وقرر أنه يستطيع إصلاحها، وبعد الإصلاح تحولت إلى ماركة أخرى هي «إلنترا».

أثار الخطأ الذي وقع فيه المخرج رامي إمام بمسلسل «فلانتينو» استغراب الجمهور، فقد ظهر علم مصر مرفوعاً على مدرسة «فلانتينو» مقلوباً بحيث جاء اللون الأسود في الأعلى ثم الأبيض ثم الأحمر، بدلاً من أن يكون الأحمر في الأعلى واللون الأسود في الأسفل.

غلطات

تسببت الحلقة الأولى من مسلسل «لعبة النسيان»، الذي تؤدي بطولته الفنانة دينا الشربيني، في جدل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب الطفل الذي أنجبته وظهرت تحمله في المشهد التالي للولادة، إذ ظهر بحجم أكبر من المعتاد لطفل من المفروض أن عمره لا يزيد على ساعات، وسخر رواد وسائل التواصل الاجتماعي من هذه الغلطة، فقال بعضهم: «الطفل ده ممكن ييجي يتسحر معنا».

وظهرت الفنانة غادة عبدالرازق في مسلسل «سلطان المعز»، بمكياج كامل، رغم أنها تؤدي دور بائعة كبدة في حارة شعبية، وهو ما انتقده متابعو المسلسل.

الماكياج، أيضاً، كان محل انتقاد جمهور مسلسل «فرصة ثانية» للفنانة ياسمين صبري، واعتبر من الأخطاء الإخراجية، فقد أطلت الفنانة في المستشفى بعد تعرضها لحادث سير وهي تضع ماكياجاً كاملاً، ما أثار سخرية رواد وسائل التواصل الاجتماعي، الذين تساءلوا: «هي خبطت في علبة ماكياج.. ونقلوها على مركز تجميل مش مستشفى».

الخطأ نفسه تكرر في الحلقة الأولى من مسلسل «حب عمري» مع الفنان هيثم شاكر، في أول تجربة له بالتمثيل، فظهر المطرب في مشهد الاعتداء عليه وهو يستقل سيارته التي يعمل عليها سائق «أوبر»، وخلفه عميلة بينما تطاردهما سيارة أخرى، ليتشاجر مع من بداخلها، لكن بعد مشهد المشاجرة لم يظهر على وجهه أي أثار اعتداء أو ضرب، ولكن ظهرت في المشاهد التالية.

تقنيات وقفل عادي

في حين توقف جمهور مسلسل «النهاية»، الذي يقوم ببطولته الفنان يوسف الشريف، وهو أول مسلسل مصري من فئة الخيال العلمي، وتدور أحداثه بعد 100 عام من الآن، أمام التداخل بين استخدام تقنيات حديثة جداً في بعض المشاهد وأخرى من الواقع الحالي، مثل استخدام الفنان عمرو عبدالجليل تقنيات حديثة في ورشة الأعضاء التعويضية التي يعمل بها، وفي الوقت نفسه يقوم بإغلاق باب الورشة بقفل عادي. كما كان تصنيع عمرو عبدالجليل روبوتاً يشبه الإنسان في وقت قصير جداً وبلمسات سريعة موضع العديد من التعليقات الفكاهية على «تويتر»، وتفاعل معها الفنان بأكثر من تغريدة ساخرة، ومنها تغريدة رد بها على العديد من التعليقات التي طلب أصحابها أن يصنع لهم روبوتاً، كما حدث في العمل، قائلاً: «شعب عايز يعمل روبوتات، وهما مش عارفين يعملوا البحث، وبيعيطوا علشان يعدوا السنة».

«فتوة» الأمس.. يتكلم لغة اليوم

أما الأخطاء التي توقف عندها جمهور مسلسل «الفتوة»، الذي يؤدي بطولته الفنان ياسر جلال، فتركزت على تداول الممثلين في الفيلم عبارات لم تكن موجودة في الفترة الزمنية التي تدور فيها أحداث العمل منذ ما يقرب من 100 عام مضت، فهي عبارات تستخدم في الوقت الحالي، مثل: «أيه اللي شفط وشك كده»، في إشارة إلى نحول الوجه.


ياسمين صبري أطلت في المستشفى بعد تعرضها لحادث بماكياج كامل، ما أثار سخرية رواد وسائل التواصل.

تصنيع عمرو عبدالجليل في «النهاية» روبوتاً يشبه الإنسان في وقت قصير جداً، كان موضع تعليقات فكاهية.

طباعة