إطلالات

«يسرا» امرأة متعدّدة المواهب في «خيانة عهد»

صورة

على امتداد أيام الشهر الفضيل، يتبارى نجوم الدراما في العالم العربي، ليس فقط على تقديم أهم الأدوار الفنية، بل وعلى رهانات الاختلاف والتنوّع في جذب جمهور الشاشة الفضية وعشاق الدراما كل عام، في الوقت الذي فرض فيه العزل المنزلي، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، للمرة الأولى، ظروف متابعة استثنائية، ستوجه دفة الاهتمام والإقبال نحو الدراما العربية على وجه الخصوص، لتضاعف مشاهدات جميع الأعمال المتسابقة هذا العام، التي نقف اليوم على أبرز مميزاتها وأكثر شخصياتها الفنية فرادة وخصوصية.


شخصية درامية جديدة وأداء لافت كشفت عنه النجمة المصرية «يسرا» في الحلقات الأولى من مسلسلها الرمضاني الجديد «خيانة عهد»، الذي ترجع من خلاله إلى جمهور الشاشة الفضية في رمضان، بعد انسحابها من الموسم الرمضاني الفائت 2019 بسبب عدم وجود وقت كافٍ للتحضير للعمل الذي كان يحمل عنوان «بيت العيلة»، والذي كان من المقرر أن تظهر فيه النجمة خلال الموسم الرمضاني لتجدد تعاقدها مع «العدل جروب للإنتاج»، الشركة التي لاتزال تحافظ على تعاوناتها الثابتة وثقتها المستمرة بالنجمة.

في المسلسل الذي تجسد فيه يسرا شخصية مصممة الأزياء وصاحبة محل شهير لبيع الملابس، تتعرض إلى سلسلة من المواقف الصعبة والتحديات في خضم علاقاتها المتشابكة مع الوسط المحيط بها، سواء من خلال عملها كسيدة أعمال ناجحة، أو ميولاتها الدائمة نحو قراءة الفنجان التي تمتلك فيها موهبة حقيقية على حد تعبير المحيطين بها، أو من جانب آخر موهبتها في مجال الكتابة التي ابتعدت عنها بشكل مؤقت نتيجة انشغالاتها المتعددة بحل مشكلات أخواتها وحرصها اللامتناهي على التألق في مجال عملها في الأزياء وصنع الملابس، وتداعيات ذلك على علاقتها بابنها «هشام» الذي يجسد دوره في العمل الممثل خالد أنور، والذي تضطر إلى إهماله، ما يدفعه إلى الوقوع في شباك الإدمان على تعاطي المخدرات، ويدفع معه أحداث المسلسل نحو اتجاهات درامية متنوعة وأحداث متشابكة يطغى عليها طابع التشويق في توصيف علاقة بطلة العمل يسرا بعائلتها ومحيطها الاجتماعي بشكل عام، بالارتكاز على أداء متناغم بين نجوم العمل، الذي برزت فيه يسرا رغم اختلاف مغزى الشخصية، محافظة على حضورها الفاعل وأدائها المتقن.

أداء متجدد

النجمة المصرية «يسرا» التي تألقت في العديد من الأعمال الدرامية الرمضانية خلال الأعوام السابقة لم تخذل يوماً جمهورها، بل كانت أيقونة تجديد فعلية في الدراما المصرية بعد أن تفوقت في لفت أنظار الجمهور وتسجيل إعجابهم بأدائها المتنوّع والمتجدد كل مرة في مسلسلات مثل: لحظات حرجة، قضية رأي عام، في أيد أمينة، خاص جداً، بالشمع الأحمر، وصولاً إلى أعمالها التلفزيونية الأخيرة التي استطاعت من خلالها «تلوين» أدواتها التعبيرية وتقديم نماذج نسائية مقنعة تتصف بالقوة والحزم مرات، وبالضعف والعجز عن مواجهة الصعاب مرات أقل، كما في مشاركاتها الأخيرة في مسلسلات: فوق مستوى الشبهات، الحساب يجمع، ولدينا أقوال أخرى. أما في مسلسلها الرمضاني الجديد «خيانة عهد»، فتبدو يسرا متزنة في أدائها لشخصية «عهد محمد دهب»، سيدة المجتمع صاحبة الطموحات الكبيرة والمشروعة، التي تطل في الحلقات الأولى مع أول عروض الأزياء الخاصة بمجموعتها الجديدة وتعرضها لحادثة سرقة للمخزن الخاص بها، فيما تتوالى الأحداث شيئاً فشيئاً لتكشف النقاب عن مفاجآت خفية يخبئها المسلسل الرمضاني الجديد لمشاهديه بأبطاله ونجومه ووجوهه الفنية الشابة التي تدور حول شخصية المرأة «المعجونة بالموهبة» التي ستكشف «يسرا» عن الكثير من تفاصليها تباعاً خلال حلقات المسلسل الرمضاني الجديد.

انتقادات

المتابع لشخصية «عهد» في هذا المسلسل، سيلاحظ الطابع الإيجابي الجاذب للمشاهد في شخصية البطلة والجوانب الإنسانية البارزة في شخصيتها، الأمر الذي قد يعتبره الكثيرون معطى سلبياً باعتبار اندماج «يسرا» المستمر في تقديم أدوار إيجابية محببة إلى جمهور الشاشة الفضية ومثالية شخصياتها الدرامية المبالغ فيها مقارنة بأدوارها في السينما. إلا أن ذلك لا ينفي قدرة النجمة المصرية المتواصلة والثابتة على الدوام، على تقديم أداء متجدد ولامع يبتعد عن النمطية والاجترار، تشحذه النجمة كل مرة بجرأة وقدرة لافتتين على تقمص الأدوار كافة على الشاشة.

2019

غابت يسرا بسبب عدم وجود وقت كافٍ للتحضير لـ «بيت العيلة»

طباعة